روسيا: حوار واشنطن وطهران يحتاج إرادة أميركية

روسيا: حوار واشنطن وطهران يحتاج إرادة أميركية

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الحوار بين الأميركيين والإيرانيين يتطلب إرادة سياسية أميركية، مؤكدة أن البلدين قادران على الحوار المباشر ولا يحتاجان إلى وسطاء.

وفي موضوع متصل أكدت زاخاروفا في حديث خاص لقناة الجزيرة، أن موسكو مستعدة لاستخدام علاقاتها مع الدول المطلة على الخليج بهدف تخفيض حدة التوتر في المنطقة.

وزادت حدة المواجهة بين إيران والولايات المتحدة الشهر الماضي، بعد عام من انسحاب واشنطن من اتفاق بين إيران وقوى عالمية لكبح برنامج طهران النووي مقابل رفع العقوبات الدولية.

وكانت أميركا انسحبت من الاتفاق النووي الإيراني في مايو/أيار 2018 وأعادت فرض العقوبات على طهران وزادت عليها. وطلبت واشنطن بداية الشهر الماضي من جميع الدول وقف استيراد النفط الإيراني، وأرسلت قطعا حربية بحرية إلى مياه الخليج للرد على ما تصفها بالتهديدات الإيرانية، وهي خطوات تؤيدها السعودية والإمارات.

من ناحية أخرى، اعتبرت زاخاروفا أن الأنباء التي نشرتها وسائل إعلام بشأن عرض أميركي إسرائيلي يتضمن اعتراف واشنطن وتل أبيب بشرعية رئيس النظام السوري بشار الأسد مقابل إخراج موسكو للقوات الإيرانية من سوريا، "مضحكة وغير جدية".

وقبل أيام تحدثت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية عن صفقة ثلاثية روسية أميركية إسرائيلية بشأن سوريا.

وقال المحلل الإسرائيلي أليكس فيشمان إن المؤتمر الأمني الأميركي الروسي الإسرائيلي المزمع عقده الشهر الجاري، سيؤسس لصفقة ثلاثية تعترف بموجبها تل أبيب وواشنطن بشرعية نظام الأسد مقابل أن تعمل روسيا على الحد من النفوذ الإيراني في سوريا. كما ستقلص واشنطن بموجب هذه الصفقة العقوبات المفروضة على روسيا.

المصدر : الجزيرة