مقاتلات أف 35.. واشنطن ترفض تدريب مزيد من الطيارين الأتراك

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار مع طيارين أتراك بقاعدة شرق مدينة ملطية جهزت لاستقبال طائرات أف 35 الأميركية (الأناضول)
وزير الدفاع التركي خلوصي أكار مع طيارين أتراك بقاعدة شرق مدينة ملطية جهزت لاستقبال طائرات أف 35 الأميركية (الأناضول)

نقلت وكالة رويترز عن مسؤوليْن أميركييْن أن واشنطن قررت عدم قبول مزيد من الطيارين الأتراك كان من المقرر استقبالهم في الولايات المتحدة للتدريب على مقاتلات أف 35، في مؤشر واضح على تصاعد الخلاف مع أنقرة بخصوص اعتزامها شراء منظومة أس 400 الدفاعية الروسية.

وأفادت رويترز بأن المسؤوليْن لم يستبعدا أن تتراجع واشنطن عن قرارها إذا عدلت تركيا خططها لشراء المنظومة.

وأشار المسؤولان إلى أن القرار الأميركي لا ينطبق حتى الآن إلا على الدفعات المقبلة من الطيارين الأتراك وطواقم الصيانة التركية التي تأتي عادة إلى الولايات المتحدة.

ويتدرب أربعة طيارين أتراك حاليا في قاعدة لوك الجوية بولاية أريزونا، وهناك طياران تركيان إضافيان في القاعدة يدرّسان.

وبخلاف هؤلاء العسكريين الأتراك الستة، قال الجيش الأميركي إن هناك 20 تركيا من العاملين في صيانة الطائرات موجودون في القاعدة ويخضعون للتدريب.

وقد دخلت تركيا والولايات المتحدة الشريكتان في حلف شمال الأطلسي (الناتو) في نزاع معلن منذ شهور بسبب طلبية تركية لشراء منظومة أس 400 الدفاعية الروسية التي ترى فيها واشنطن تهديدا لمقاتلات أف 35 التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن الأميركية.

وتقول الولايات المتحدة إنه لا يمكن لتركيا امتلاك المنظومة الروسية والمقاتلات الأميركية، لكنها تفادت حتى الآن اتخاذ خطوات لكبح أو وقف التدريب المقرر للطيارين الأتراك، في حين دافعت أنقرة مرارا عن صفقتها مع الروس وأكدت أنها ماضية في إتمامها.

وقد أبدت تركيا اهتماما بشراء 100 مقاتلة أميركية بقيمة إجمالية تبلغ تسعة مليارات دولار.

المصدر : الجزيرة,رويترز