صواريخ "أس 400".. أردوغان يتمسّك بالمنظومة وواشنطن تهدد بعقوبات

أردوغان أعرب عن استعداد بلاده لاتخاذ الخطوات المناسبة بخصوص شراء منظومة باتريوت (رويترز)
أردوغان أعرب عن استعداد بلاده لاتخاذ الخطوات المناسبة بخصوص شراء منظومة باتريوت (رويترز)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء أن بلاده لن تنسحب من الاتفاق الذي أبرمته مع روسيا لشراء منظومة صواريخ "أس 400" الدفاعية رغم الضغوط الأميركية.

وأعرب الرئيس التركي عقب أدائه صلاة عيد الفطر في مدينة إسطنبول عن استعداد بلاده لاتخاذ الخطوات المناسبة بخصوص شراء منظومة باتريوت الدفاعية الأميركية، "إذا وصلنا عرض جيد على غرار العرض الروسي المتعلق بصواريخ أس400".

وشكلت رغبة أنقرة في شراء منظومة "أس 400" الروسية مصدر خلاف أساسي بين تركيا والولايات المتحدة -المنضويتين في حلف شمال الأطلسي (ناتو)- ودفعت واشنطن للتهديد بفرض عقوبات.

والأسبوع الماضي، قالت مساعدة وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي بالوكالة كاثرين ويلبارغر إن إصرار تركيا على شراء منظومة الدفاع الجوي الصاروخي الروسية ستكون له نتائج "كارثيّة" على برنامج مقاتلات "أف 35" المشترك بين واشنطن وأنقرة، وكذلك على تعاون تركيا مع حلف الناتو.

وتخطط تركيا لشراء مئة مقاتلة أميركية من طراز "أف 35"، وقد بدأ طيارون أتراك التدرب عليها في الولايات المتحدة.

ولفتت ويلبارغر إلى أن الإدارة الأميركية حتى لو أنها لا تريد معاقبة تركيا، فإنّها قد تضطر إلى ذلك بضغوط من الكونغرس غير المتعاطف مع أنقرة.

والشهر الفائت، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن بلاده "مستعدة" بالفعل للعقوبات الأميركية، ومن المتوقع تسليم المنظومة الدفاعية الروسية إلى تركيا خلال يونيو/حزيران الحالي أو الشهر المقبل.

والأربعاء الماضي، تحدث أردوغان هاتفيا إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب وناقشا عرضًا سابقًا لأنقرة بتشكيل "مجموعة عمل مشتركة" بشأن منظومة الصواريخ، بحسب ما أفاد مكتب الرئيس التركي.

ومن المتوقع أن يلتقي الرئيسان على هامش قمة مجموعة العشرين المرتقبة في أوساكا باليابان أواخر الشهر الحالي.

المصدر : وكالات