في جولة مفاوضات جديدة بالدوحة.. تفاؤل بالتوصل لاتفاق بين طالبان وأميركا

جولة مفاوضات بين طالبان والمبعوث الأميركي جرت بالدوحة في مارس/آذار الماضي (رويترز)
جولة مفاوضات بين طالبان والمبعوث الأميركي جرت بالدوحة في مارس/آذار الماضي (رويترز)

تتواصل اليوم الأحد بالعاصمة القطرية الدوحة الجولة السابعة من المفاوضات بين المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد وممثلي حركة طالبان، وسط تفاؤل بأن تكون حاسمة للتوصل إلى اتفاق نهائي.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان في المفاوضات سهيل شاهين للجزيرة أمس السبت عقب انطلاق الجولة الجديدة إنه تم تحقيق تقدم ملموس في موضوعي انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان، وعدم السماح لأي طرف باستخدام أفغانستان منطلقا للهجوم ضد الآخرين، مؤكدا تواصل المحادثات اليوم.

وبينما نقلت وكالة رويترز عن قائد كبير ضمن وفد طالبان بالدوحة أن المحادثات ستكون حاسمة، وصف مسؤول أميركي الجولة السابعة من المفاوضات التي بدأت في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي بأنها "لحظة نجاح أو فشل" لجهود إنهاء الحرب المستمرة في أفغانستان منذ 18 عاما.

ونقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن مصدر حكومي قوله إن هذه الجولة ستناقش مسودة الاتفاقية بين الطرفين وآلية بدء المفاوضات المباشرة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان.

لكن الحركة نفت اعتزامها الجلوس مع الحكومة الأفغانية في ظل وجود القوات الأجنبية في أفغانستان، وتصف طالبان الحكومة في كابل بأنها "دمية" بيد واشنطن، وتتمسك بسحب القوات الأجنبية المنتشرة في أفغانستان، والتي تقدر بنحو عشرين ألفا.

وقبل أيام، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال زيارته العاصمة الأفغانية كابل إن بلاده تقترب من التوصل لمسودة اتفاق مع طالبان بشأن ضمانات مكافحة الإرهاب، كما عبر عن أمله في التوصل لاتفاق سلام بحلول الأول من سبتمبر/أيلول المقبل.

ميدانيا، قالت شرطة إقليم بغلان شمالي أفغانستان إن 26 من أفراد مليشيا موالية للحكومة قتلوا صباح أمس السبت في هجوم لحركة طالبان على مواقع تابعة لهذه المليشيا.

وقد أعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم، وقالت إنه أسفر عن مقتل 28 من أفراد المليشيا وإصابة 12 آخرين.

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد إنه لا صلة للهجوم بالمفاوضات الجارية مع الأميركيين، وأضاف أن الحركة ستواصل القتال ضد القوات الأجنبية والأفغانية لحين توقيع اتفاق للسلام.

المصدر : الجزيرة + وكالات