هجمات لطالبان توقع عشرات القتلى من الموظفين وقوات الأمن

طالبان نفذت عملياتها في جنوب وشمالي البلاد (رويترز-أرشيف)
طالبان نفذت عملياتها في جنوب وشمالي البلاد (رويترز-أرشيف)

أعلن مسؤولون أفغان أن هجوما لحركة طالبان أوقع ثمانية قتلى من مسؤولي مفوضية الانتخابات في جنوبي البلاد، وذلك بعد يوم واحد على مقتل 25 عنصرا على الأقل من مجموعات مسلحة موالية للحكومة في هجوم للحركة شمال أفغانستان.

وقال المسؤولون إن مسلحين من حركة طالبان قتلوا ثمانية من موظفي مفوضية الانتخابات المستقلة خلال وجودهم في مكتب حكومي بمقاطعة معروف في إقليم قندهار بجنوب البلاد.

ويأتي الهجوم بعد هجوم آخر في منطقة نهرين في ولاية بغلان شمال أفغانستان، وأسفر عن مقتل 25 عنصرا من ميلشيا موالية للحكومية.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الدفاع بأن عناصر من ميلشيا موالية للحكومية تدخلوا لإنقاذ مجموعة من الجنود المحاصرين فتعرضوا لكمين من قبل مسلحي طالبان، وأسفر الهجوم عن مقتل 25 منهم.

وأكد حاكم المنطقة فضل الدين مرادي حصيلة الهجوم، مشيرا إلى أنه استمر حوالي ست ساعات، في حين تبنت حركة طالبان الهجوم في بيان.

وفي سياق متصل، ذكرت وزارة الدفاع الأفغانية أن 73 مسلحا قتلوا وأصيب 31 آخرين في 94 عملية مشتركة وخاصة نفذتها قوات الأمن الأفغانية ضد المسلحين في الساعات الـ24 الماضية بالبلاد.

وقالت وزارة الدفاع في بيان أمس السبت إن قوات الأمن نفذت 13 عملية مشتركة و81 عملية خاصة لقمع المسلحين في عدد من المقاطعات، وبالإضافة إلى ذلك نفذ سلاح الجو 22 غارة جوية لدعم القوات البرية، كما قدمت قوات التحالف الغربي دعما لقوات الأمن الأفغانية خلال العمليات.

المصدر : الجزيرة + وكالات