عبد المهدي يتعهد بمواصلة تسديد رواتب إقليم كردستان

عبد المهدي: تسليم الرواتب للموظفين حق لشعبنا في كردستان العراق (رويترز)
عبد المهدي: تسليم الرواتب للموظفين حق لشعبنا في كردستان العراق (رويترز)

أكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي استمرار الحكومة الاتحادية في دفع الرواتب للموظفين في إقليم كردستان العراق رغم أن حكومة الإقليم لم تسلم أي برميل نفط للحكومة الاتحادية كما نصت عليه بنود الموازنة العامة للعراق للعام الجاري حسب الاتفاق بين بغداد وأربيل.

وخلال مؤتمر صحفي في بغداد أمس، أشار عبد المهدي إلى أن "تسليم الرواتب للموظفين حق لشعبنا في كردستان لأنهم أبناؤنا".

وتابع هنالك خلافات سياسية، ومن غير الصحيح جعلها مصدرا لتهديد السلم المجتمعي.

وذكر عبد المهدي أن الحكومة الاتحادية لا تدفع الجزء الباقي من موازنة الإقليم (غير الرواتب) لأن قانون الموازنة ألزمها بخصم ما يقابل المبالغ التي تمثلها قيمة 250 ألف برميل من النفط يوميا.

ونصت بنود موازنة العراق للعام 2019 على أن تتولى الحكومة الاتحادية تأمين رواتب موظفي إقليم كردستان، مقابل تسلم أربيل 250 ألف برميل من النفط إلى الحكومة الاتحادية يوميا لتتولى شركة سومو الوطنية الاتحادية تصديره.

واستأنفت بغداد منذ مارس/آذار 2018 تسديد رواتب موظفي إقليم كردستان، ومن بينهم عناصر قوات البشمركة، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ العام 2014.

واستئناف التسديد جاء بعد اتفاق بين الإقليم والمركز تضمن تسليم الإقليم ربع مليون من النفط يوميا. وتضمن الاتفاق خفض الحصة المخصصة للإقليم من العائدات لتصبح 12% بدل 17% كما كانت عليه الحال الأعوام الماضية، وذلك لتتماشى مع نسبة سكان الإقليم من تعداد السكان العام في العراق.

المصدر : وكالات