"لن نقبل بطمس الجريمة".. أردوغان يتناول قضيتي خاشقجي ومرسي بقمة العشرين

الرئيس التركي طالب ولي العهد السعودي بالكشف عن قتلة خاشقجي (الأناضول)
الرئيس التركي طالب ولي العهد السعودي بالكشف عن قتلة خاشقجي (الأناضول)

شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت على ضرورة التحقيق في الوفاة المشبوهة للرئيس المصري الراحل محمد مرسي، ومحاسبة المتورطين في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وخلال مؤتمر صحفي عقده على هامش قمة العشرين في اليابان، قال أردوغان إن بلاده لن تقبل بتغييب هاتين القضيتين عن أجندات المجتمع الدولي.

وأضاف الرئيس التركي "لا بد من التحقيق في كل جوانب وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي"، الذي فارق الحياة أثناء مثوله أمام محكمة بالقاهرة في 17 يونيو/حزيران الجاري.

وقال أردوغان إن بلاده لن تقبل أن يتم التستر على جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل في قنصلية بلاده بإسطنبول في الثاني من أكتوير/تشرين الأول الماضي.

ودعا إلى محاسبة كل الضالعين في الجريمة "من أسفل الهرم إلى أعلاه"،  وحث الأمم المتحدة على القيام بدورها في هذا الصدد.

وقال إن على ولي العهد السعودي الكشف عن قتلة خاشقجي، وأضاف "لا جدوى من البحث عن الجناة في مكان آخر".

وجدد تأكيده على ضرورة محاكمة المتورطين في قتل خاشقجي بإسطنبول، لأن الجريمة وقعت فيها.

وقال "نريد أن نحقق العدل في جميع أنحاء العالم وهذا ما أظهرناه في جريمة قتل خاشقجي، ولن نسمح أن تغطى هذه الجريمة ويتم التستر عليها، ونحن دائما نضع الحقائق أمام العالم".

وأشار إلى أن التقرير الذي أعدته المحققة الأممية أنييس كالامار "يشمل توصيات نرجو وننتظر أن يتم تحقيقها، ويجب أن تحاسب كل الجهات التي شاركت في جريمة القتل من أسفل الهرم إلى أعلاه".

في سياق آخر، صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن بلاده لا تتوقع عقوبات من الولايات المتحدة بسبب شرائها منظومة "إس 400 " الصاروخية الروسية.

وأضاف "من المستحيل أن يحدث شيء كهذا بين حليفين إستراتيجيين، وأؤمن أن هذا لا يمكن أن يحدث"، وأكد أن صفقة "إس 400" انتهت ويجري تسلمُها.

المصدر : الجزيرة + وكالات