تونس.. ضحايا بهجومين انتحاريين وتنظيم الدولة يعلن مسؤوليته

تونس.. ضحايا بهجومين انتحاريين وتنظيم الدولة يعلن مسؤوليته

الهجومان وقعا بعد ساعات فقط من هجوم مسلح في مدينة قفصة جنوبي البلاد (رويترز)
الهجومان وقعا بعد ساعات فقط من هجوم مسلح في مدينة قفصة جنوبي البلاد (رويترز)

قال مراسل الجزيرة في تونس إن تفجيرا انتحاريا وقع الخميس في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة التونسية، تسبب بمقتل رجل أمن وإصابة آخر وثلاثة مدنيين، ثم أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته.

وتلا الهجوم، هجوم انتحاري ثان استهدف مقر الشرطة العدلية في العاصمة، وأدى إلى إصابة أربعة عناصر من رجال الأمن، وفق الوزارة.

وذكرت وكالة رويترز -نقلا عن شهود عيان- أن التفجير الأول استهدف دورية للأمن التونسي كانت متمركزة في الشارع.

ووفق الشهود، تم التفجير "الانتحاري" في تقاطع شارعي فرنسا وشارل دي غول وسط العاصمة، على بعد نحو 150 مترا من السفارة الفرنسية.

وقالت رويترز إن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن في وقت متأخر من الليل مسؤوليته عن الهجومين.

وجاء الهجومان بعد ساعات فقط من تعرض محطة للإرسال التلفزيوني -بجبل عرباطة في ولاية قفصة (جنوب)- إلى إطلاق نار من قبل مجموعة مسلحة، وفق بيان صادر عن وزارة الدفاع الوطني.

وبحسب البيان، فإن الهجوم جرى في حدود الساعة 2:30 بتوقيت غرينيتش فجر اليوم، وقامت "التشكيلات العسكرية الموجودة بعين المكان والمؤمنة لمحطة الإرسال العسكري بالتدخل بردّ فعل فوري مما أجبر المجموعة (المهاجمة) على الفرار بعمق الجبل".

وأكد البيان أنه لم تسجل أية أضرار بشرية أو مادية خلال الهجوم.

يشار إلى أن تونس تعيش منذ مايو/أيار 2011 أعمالا "إرهابية" تصاعدت منذ 2013، راح ضحيتها عشرات الأمنيين والعسكريين والسياح الأجانب.

المصدر : وكالات