إيرانيون يسخرون من ترامب: أصدرت عقوبات على المرشد المتوفي منذ 30 عاما

ترامب وقع عقوبات إضافية شملت بعض القادة الإيرانيين (رويترز)
ترامب وقع عقوبات إضافية شملت بعض القادة الإيرانيين (رويترز)

رغم أن العقوبات الأميركية ضد إيران تضر الاقتصاد الإيراني، وأدخلت واشنطن وطهران في تصعيد يُنذر ببوادر حرب بين البلدين؛ اتخذ بعض الإيرانيين مما يدور مادة للدعابة والسخرية.

وفي مقطع فيديو نشره البيت الأبيض، أعلن ترامب أن "أصول آية الله الخميني ومكتبه لن تنجو من العقوبات"، في حين أن الخميني توفي عام 1989، أي قبل ثلاثين عاما.

ورغم أن الأمر يتعلق بخطأ في نطق اسم المرشد الإيراني الحالي علي خامنئي، فإن بعض الإيرانيين أرجعوا الأمر إلى ما اعتبروه نقص المعرفة التي تشكل السياسة الخارجية للإدارة الأميركية الحالية تجاه المنطقة.

وقال آخرون إن ضم الخميني للعقوبات لم يكن خطأ ولا كذبة، لكن العقوبات الاقتصادية لترامب توسعت لتشمل القتلى.

وكتب أحد مستخدمي تويتر أن "ترامب عاقب الإمام الخميني، وعلى الأرجح في حركته التالية، سوف يعاقب النبي سليمان بدل الجنرال قاسم سليماني".

ووقّع الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين أمرا تنفيذيا يفرض عقوبات جديدة مشددة على إيران، تستهدف مرشدها الأعلى علي خامنئي ووزير الخارجية محمد جواد ظريف وقادة من الحرس الثوري.

وقال ترامب أثناء تصريحات للصحفيين في البيت الأبيض إن العقوبات ستجمد مليارات الدولارات من الأموال الإيرانية، وستمنع خامنئي من الوصول إلى موارد مالية، مضيفا أن المرشد الأعلى مسؤول عما سماه "سلوك إيران العدائي".

المصدر : وكالات,ميدل إيست آي