الجزيرة توقع اتفاقية شراكة مع مركز رصد النزوح الداخلي النرويجي

الشراكة تهدف إلى توعية الصحفيين بقضايا النزوح الداخلي وزيادة التغطيات الصحفية (الجزيرة)
الشراكة تهدف إلى توعية الصحفيين بقضايا النزوح الداخلي وزيادة التغطيات الصحفية (الجزيرة)

وقّعت شبكة الجزيرة الإعلامية -اليوم الاثنين- اتفاقية شراكة مع مركز رصد النزوح الداخلي "آي دي أم سي" (IDMC)، لتسليط الضوء على معاناة ملايين النازحين داخل بلدانهم بسبب النزاعات والعنف والكوارث الطبيعية، في مختلف أنحاء العالم.

وتهدف هذه الشراكة إلى توعية الصحفيين بقضايا النزوح الداخلي، وزيادة التغطيات الصحفية المتعلقة بهذه الظاهرة، عبر إنتاج قصص إنسانية تنقل صورا من معاناة النساء والأطفال وكبار السن النازحين في بلدانهم بسبب مخاطر متعددة، ورصد التحديات الإنسانية والإنمائية لهذه الظاهرة العالمية.

وقال المدير العام بالوكالة لشبكة الجزيرة الإعلامية مصطفى سواق "يسعدنا أن نتعاون مع مركز رصد النزوح الداخلي للفت الانتباه إلى هذه الظاهرة التي لم تحظ بما تستحق من تغطيات في وسائل الإعلام حتى الآن؛ إنها وسيلة أخرى لنكون هناك، مع الإنسان وفي خدمته كما هي عادتنا".

وستقوم الجزيرة بالتعاون مع المركز بنشر البيانات والتحليلات والقصص التي ينتجها الطرفان عن قضايا النزوح الداخلي، وستنظم في إطار هذه الاتفاقية دورات تدريبية وفعاليات مشتركة، تسعى إلى تعريف المجتمع الدولي بأسباب هذه الظاهرة وآثارها.

وقالت مديرة مركز رصد النزوح الداخلي ألكسندرا بيلاك "تمثل اتفاقية الشراكة مع الجزيرة أهمية كبيرة بالنسبة لنا، لأنها ستساعدنا في التعريف بهذه الظاهرة، وحشد الدعم السياسي والإعلامي للوقوف إلى جانب المتضررين من النزوح الداخلي، ونأمل في أن يتوسع نطاق تعاوننا مستقبلا لتحظى قصص ملايين النازحين في أنحاء العالم بما تستحقه من تغطية واهتمام إعلامي".

ويعتبر مركز رصد النزوح الداخلي المصدر الدولي الموثوق للبيانات والتحليلات المتعلقة بهذه الظاهرة العالمية. ومنذ إنشائه في عام 1998 كجزء من المجلس النرويجي للاجئين، أصدر المركز عددا من التقارير والمعطيات عن النزوح الداخلي في مناطق مختلفة.

المصدر : الجزيرة