تعرف إليهم.. 3 صقور يحثون ترامب على التشدد بشأن إيران

ترامب وبجواره بولتون الذي يعد من أشد "الصقور" تصعيدا ضد إيران (الفرنسية)
ترامب وبجواره بولتون الذي يعد من أشد "الصقور" تصعيدا ضد إيران (الفرنسية)

يتبنى الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ بداية حكمه نهجا متشددا تجاه إيران، ويشجعه على ذلك العديد من المسؤولين، وربما كان لهم دور في تخليه عن الاتفاق النووي مع إيران المبرم عام 2015، وفي فرض عقوبات جديدة وتصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.

ومع غياب وزير دائم للدفاع منذ الاستقالة المفاجئة لجيمس ماتيس في ديسمبر/كانون الأول 2018، قد يكون لمساعدي ترامب وأعضاء الكونغرس تأثير أكبر على الرئيس الذي يعارض الحروب الأميركية "التي لا تنتهي" بحسب قوله.

وفيما يلي أبرز المسؤولين الأميركيين المتشددين ضد إيران:

جون بولتون
هو مستشار ترامب للأمن القومي، ويعد أهم المحرضين على الحرب وتغيير الأنظمة في كوبا والعراق وكوريا الشمالية وفنزويلا، والآن إيران.

في 2018 وجه بولتون تحذيرا صارما لطهران وقال "سنلاحقكم" إذا لم تخفف طهران من عدوانيتها، ووصفته وزارة الخارجية الإيرانية بأنه "مروج للحروب".     

وأشاد بولتون بقرار ترامب "الممتاز" بالانسحاب من الاتفاق النووي، ويعتقد خبراء أنه قام بحملة لقصف إيران على مدى سنوات.

يعتقد بولتون أن إيران كانت وراء الهجمات على أربع ناقلات نفط قبالة السواحل الإماراتية قبل أسابيع، وحاول إقناع ترامب باتخاذ موقف متشدد، لدرجة أن ترامب نفسه قال الشهر الماضي "أنا في الحقيقة أهدئ جون وهو أمر مدهش".

بومبيو سبق أن طالب بتدمير قدرات إيران النووية (غيتي)

مايك بومبيو
هو ثاني وزير خارجية في عهد ترامب، تولى منصبه مطلع مايو/أيار 2018، وبعد ذلك بأسبوع انسحب ترامب من الاتفاق النووي وأعاد فرض عقوبات صارمة على إيران.

ورغم أن بومبيو يؤكد أن الرئيس "لا يريد الحرب"، لكن يُعتقد أنه يدعو إلى مواجهة إيران، ففي 2004 عندما كان عضوا في الكونغرس، دعا بومبيو إلى التفكير في شن هجمات "لتدمير قدرات إيران النووية".

وعندما صار وزيرا للخارجية قال بومبيو إن الإدارة الأميركية ستتجاوز الكونغرس وتبيع أسلحة للسعودية من أجل "ردع العدوان الإيراني".     

وبعدما أعلنت الولايات المتحدة إرسال ألف جندي آخر إلى المنطقة مؤخرا، قال بومبيو إنه حريص على "تحقيق الأهداف الإستراتيجية.. ولكن لا نستطيع القيام بذلك دون أن نضمن أن لدينا القدرة على الرد في حال اتخذت إيران قرارا سيئا". 

غراهام: على القادة الإيرانيين إعداد أنفسهم لألم شديد داخل بلادهم (الأناضول)

ليندسي غراهام
هو سناتور جمهوري ومحارب سابق في القوات الجوية، يتبنى باستمرار خيار التدخل في الدول الأخرى.

قال لشبكة فوكس نيوز الأربعاء إن الولايات المتحدة يجب أن تهاجم قوات إيران البحرية وتقصف مصافي النفط في حال أقدمت إيران على عرقلة عمليات الشحن في مضيق هرمز.

وعندما أسقطت إيران الخميس طائرة أميركية مسيرة، قال غراهام إن على القادة الإيرانيين إعداد أنفسهم "لألم شديد داخل بلادهم"، كما انتقد سياسة ترامب وقال "إذا لم تكن مستعدا لمواجهة هذا العدو، فستندم".

المصدر : الفرنسية