بالفيديو.. المجلس العسكري الجنوبي يهاجم الإمارات ومليشياتها باليمن

هاجم عضو المجلس العسكري الجنوبي عادل الحسني الوجود الإماراتي في شبوة وباقي مناطق جنوب اليمن، داعيا كل القبائل اليمنية إلى الوقوف صفا واحدا في وجه المليشيات المدعومة من أبو ظبي.

ودعا الحسني -في فيديو تم تداوله على مواقع التواصل- قبائل شبوة إلى نبذ الاقتتال الداخلي بسبب الاصطفاف مع هذه المليشيات.

كما أكد أن القوات الموالية لأبو ظبي عاثت فسادا في اليمن، وقال "التاريخ سيذكر أنهم (الإماراتيين) دخلوا جنوب اليمن وجعلوا الأخ يقتل أخاه، أخذوا الموانئ والجزر والمطارات، تحكموا فينا، بنوا السجون، وعتوا في الأرض فسادا".

تأتي هذه الدعوة في وقت أفادت فيه مصادر للجزيرة بسقوط قتلى وجرحى إثر تجدد الاشتباكات بين قوات الجيش اليمني ومسلحي النخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات في مدينة عتَق، مركز محافظة شبوة.

وقالت مصادر محلية إن قوات الجيش اليمني قصفت بالمدفعية معسكر النخبة الواقع خارج مدينة عتق، وإن مسلحي النخبة ردوا بقصف مماثل من معسكرهم على مواقع الجيش في عتق.

من ناحية أخرى، اتهم مجلس الحراك الثوري الجنوبي أبو ظبي بالسعي لتفجير الأوضاع في كل من شبوة والمهرة وسقطرى وعدن.

وأضاف المجلس -في بيان- أن ما سماها الأدوات المحلية التابعة لما وصفه "بالاحتلال" الإماراتي تصعّد لإحكام قبضتها على مواقع ومناطق الثروات النفطية والموانئ الحيوية.

وقال إن الإمارات تنوي الانفراد بسقطرى، وإن السعودية تخطط لبسط سيطرتها على المهرة، محاولة إقحامها في الصراعات.

وحذرت اللجنة الأمنية في محافظة سقطرى من الاعتداء على مرافق ومنشآت الدولة وممتلكات المواطنين من قبل جهات قالت إنها تدفع بمجموعات مسلحة إلى المحافظة. في إشارة إلى قيام قوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات بمحاولة السيطرة على ميناء سقطرى.  

وقالت اللجنة الأمنية إن تلك المرافق تعد خطوطا حمراء، وإن مَن يتجاوزها سيتحمل نتائج ما يحدث له، داعية المكونات السياسية والمشايخ والوجهاء للوقوف أمام ما يجري حفاظا على أمن واستقرار المحافظة.

المصدر : الجزيرة