كيف ألغيت العملية الأميركية ضد إيران وماذا كانت أهدافها؟

طائرة تابعة للقوات الجوية الأميركية تحلق فوق الخليج (رويترز-أرشيف)
طائرة تابعة للقوات الجوية الأميركية تحلق فوق الخليج (رويترز-أرشيف)

كشفت مجلة نيوزويك الأميركية ما قالت إنها تفاصيل العملية العسكرية الأميركية ضد إيران التي ألغيت في الدقائق الأخيرة، وبعض أهدافها.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد أوردت أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعطى موافقته أمس الخميس على تنفيذ عملية عسكرية ضد أهداف إيرانية ردا على إسقاط إيران طائرة مسيرة أميركية، لكنه تراجع عن قراره في الدقائق الأخيرة.

وأكدت وسائل إعلام أميركية أخرى هذا الخبر، من بينها نيوزويك التي قالت إنها تمكنت من معرفة بعض التفاصيل والاستعدادات لهذه العملية عبر مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

ونقلت المجلة عن المصدر قوله إن القوات الأميركية "أوقظت حوالي الساعة الثانية بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي، قبل نحو ساعة من الضربة المزمعة، لكن لم يحدث شيء".

وأضاف أن قدرات عسكرية أميركية في المنطقة قد وضعت في حالة الاستعداد للهجوم لمدة 72 ساعة، ومن بينها السفينة الحربية لايتي غولف التي تحمل الصواريخ الموجهة تيكونديروغا.

وقال المصدر نفسه إن من بين الأهداف المحددة للعملية منظومة صواريخ سطح جو السوفياتية "أس-125 نيفا بيتشورا"، التي تعرفها القوى الغربية باسم "أس أي-3 غوا".

وأوضحت المجلة أن الجيش الأميركي يعتقد أن هذه المنظومة هي السلاح التي استخدمه الحرس الثوري الإيراني لإسقاط الطائرة المسيرة الأميركية أمس الخميس، رغم أن الحرس الثوري قال إنه استخدم منظومة خرداد المصنوعة محليا، وهي أحد الطرازات الموازية لمنظومة رعد لصواريخ سطح جو.

من ناحية أخرى، نقلت شبكة "أي بي سي" الأميركية عن مصادر قولها إن ترامب ألغى العملية مخالفا ما نصحه به وزير خارجيته مايك بومبيو ومستشاره للأمن القومي جون بولتون.

المصدر : نيوزويك