أيهما أكثر رجالا وعتادا.. تعرف على ميزان القوة بين أميركا وإيران

حاملة الطائرات الأميركية "يو إس إس رونالد ريغان" (رويترز)
حاملة الطائرات الأميركية "يو إس إس رونالد ريغان" (رويترز)

تتصاعد المؤشرات منذ نحو ثلاثة أسابيع على قرب اندلاع حرب محتملة بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران، خاصة بعد حوادث الناقلات في خليج عمان، وحادثة إسقاط طائرة مسيرة أميركية اليوم من قبل الحرس الثوري الإيراني.

وفي ضوء حالة الاستنفار التي تعيشها المنطقة، نلقي الضوء على ميزان القوة العسكرية بين الدولتين على مستوى الإمكانات البشرية واللوجستية.

الجنود وجنود الاحتياط
من أصل مليون وأربعمئة ألف عسكري أميركي في الخدمة الفعلية، ومليون ومئة ألف في الاحتياط؛ نشرت الولايات المتحدة قوات في 750 قاعدة عسكرية، في ما لا يقل عن 130 دولة.

في المقابل، فإن إيران -ووفقـا لموقع "غلوبل فاير بور"- تحل في المرتبة الثامنة عالميا من حيث حجم القوات، بإجمالي 545 ألف جندي.

ويعد الحرس الثوري أحد أركان القوة العسكرية الإيرانية، ويضم -وفق تقارير عسكرية- نحو تسعين ألفا من الجنود، في حين يضم فيلق القدس نحو 18 ألفا.

الطائرات المقاتلة
لدى إيران نحو 480 طائرة حربية مقابل أكثر من 13 ألف طائرة مقاتلة لدى الولايات المتحدة.

القوات البرية
بريًّا، يوجد لدى إيران أكثر من 1600 دبابة، مقابل نحو تسعة آلاف دبابة لدى الولايات المتحدة، لكن هذا الفارق يتسع كثيرا في عدد العربات القتالية؛ حيث تمتلك واشنطن ثلاثين ضعف ما تملكه طهران.

ويقترب البلدان في عدد منصات الصواريخ.

القوات البحرية
يعمل في القوات البحرية الإيرانية نحو 18 ألف عسكري، في نحو أربعمئة قطعة بحرية، في حين تملك الولايات المتحدة عشرين حاملة طائرات و430 سفينة حربية.

منظومات الدفاع
تملك الولايات المتحدة منظومة "ثاد"، وهي منظومة دفاع جوي مضادة للصواريخ، يمكنها اعتراض الصواريخ البالستية والمتوسطة في ارتفاعات قصوى، وتستخدمها الولايات المتحدة الأميركية وعدد من حلفائها.

في حين تحوز إيران منظومة للدفاع الجوي تسمى "باور 373"، وهي نظام مضاد للصواريخ شبيه بصواريخ "إس 300" الروسية، "إيرانية الصنع بالكامل".

وتمتلك إيران عدة صواريخ قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى، حيث عملت على تطوير منظومتها الصاروخية في فترة ما قبل الثورة الإسلامية الإيرانية وما بعدها، خاصة في ظل القيود والضغوط الغربية التي فرضت عليها.

الإنفاق العسكري
تتصدر الولايات المتحدة دول العالم في الإنفاق العسكري، بميزانية دفاع تقارب 714 مليار دولار، في حين تحتل إيران المرتبة 14 عالميا بميزانية دفاع تتجاوز ستة مليارات دولار.

المصدر : الجزيرة + وكالات