الآلاف يتظاهرون في البصرة ضد "الفساد وسوء الخدمات"

الآلاف يتظاهرون في البصرة ضد "الفساد وسوء الخدمات"

جانب من الاحتجاجات التي شهدتها البصرة العام الماضي (الجزيرة)
جانب من الاحتجاجات التي شهدتها البصرة العام الماضي (الجزيرة)

تظاهر الآلاف اليوم في محافظة البصرة جنوبي العراق أمام مبنى المحافظة وسط المدينة، احتجاجا على ما أسموه فسادا ماليا وإداريا وسوء الخدمات المقدمة للأهالي.

واحتشد المتظاهرون بالقرب من مبنى محافظة البصرة، الذي أغلقته قوات الأمن وقوات مكافحة الشغب بشكل تام تحسبا لاقتحامه من قبلهم.

وتتزامن المظاهرة مع ارتفاع الحرارة التي قاربت 50 درجة مئوية، وسط تراجع في ساعات تجهيز التيار الكهربائي، إلى جانب عدم توفر مياه الشرب في بعض المناطق بشكل كاف.

وبحسب مشاهدات، فقد طالب المتظاهرون بإقالة المحافظ أسعد العيداني، واتهموه بالفساد وخداع الشباب بتوفير فرص عمل.

وحمّل المتظاهرون الإدارة المحلية مسؤولية التراجع في الخدمات، وهددوا بتصعيد احتجاجاتهم خلال الأيام المقبلة، إذ لم يستقل المحافظ من منصبه وتتوفر الخدمات.

ونقلت وكالة الأناضول عن محمد خلف، وهو ملازم في الجيش بقيادة عمليات البصرة، أن قوات الأمن صادرت فجر الخميس مئات الإطارات التي أغلق بها المتظاهرون الشوارع، ونشرت مئات الجنود والعربات العسكرية تحسبا لأي طارئ.

وكانت البصرة قد شهدت احتجاجات شعبية متقطعة العام الماضي، كان أوجها في يوليو/تموز الماضي، كما شهدت حينها محافظات عدة في وسط وجنوبي البلاد مظاهرات للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وفرص العمل ومحاربة الفساد.

ويحرص المتظاهرون في البصرة على الاحتجاج بمقربة من المؤسسات الحكومية للضغط على المسؤولين من أجل مكافحة الفساد وتحسين أوضاع المدنيين.

المصدر : وكالة الأناضول