مطالبات بالعراق لوقف انتهاكات ضد مدنيين في ديالى

طالب تحالف القوى العراقية في البرلمان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بالتدخل لوقف الاعتداءات على سكان إحدى القرى التابعة لمحافظة ديالى شمال شرق بغداد، وإعادتهم إلى منازلهم، ومعاقبة الجهات المسؤولة عن ذلك.

وقال التحالف الذي يضم أبرز الكتل السنية العراقية في بيان "لليوم الثاني على التوالي نطالب رئيس الحكومة بتحمل مسؤولياته والتدخل لوقف عمليات التهجير القسري التي بدأت يوم أمس في قرية (أبو خنازير) في بلدة أبي صيدا في محافظة ديالى وزادت وتيرتها صباح هذا اليوم" مؤكدا أنه يعول على القيادات السياسية الحكيمة للتعامل بجدية وبحزم ضد كل من يحاول إفشال برامج الاستقرار وإعادة البناء وعودة النازحين.

من جانبه، أكد النائب البرلماني عن محافظة ديالى مضر الكروي أن ثلاثة مدنيين قتلوا في هجوم شنته مجموعة مسلحة ترتدي زياً عسكرياً، استطاعت تجاوز الإجراءات الأمنية المشددة على القرية. وأشار الى أن أهالي القرية شرعوا بالنزوح من القرية خشية من الاستهداف.

واتهم الكروي من وصفهم بالمليشيات والعصابات الخارجة عن القانون بالوقوف وراء عدة هجمات تتعرض لها بعض القرى بمحافظة ديالى، والتي شهدت عودة النازحين إليها بعد استعادتها من تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة