مقتل جنود سوريين بسلسلة غارات إسرائيلية

دفاعات سورية ترد على هجمات إسرائيلية سابقة فوق مطار دمشق الدولي (الأناضول)
دفاعات سورية ترد على هجمات إسرائيلية سابقة فوق مطار دمشق الدولي (الأناضول)

نقلت وكالة رويترز عن مصدر عسكري سوري مقتل ثلاثة جنود وإصابة سبعة آخرين جراء قصف إسرائيلي فجر اليوم الأحد على ريف القنيطرة، وذلك بعد أن قالت إسرائيل إن صاروخين أطلقا من سوريا باتجاه مرتفعات الجولان المحتلة.

وكانت مصادر محلية أفادت بسماع انفجارات في ريف دمشق ناجمة عن قصف إسرائيلي.

وأضافت المصادر أن مضادات أرض جو تابعة للنظام السوري حاولت اعتراض الصواريخ الإسرائيلية.

وبحسب المصادر، فإن من بين المواقع المستهدفة بست غارات مُتتالية تل أبو الثعالب في محيط الكسوة جنوب دمشق.

وفي هذا السياق، ذكر التلفزيون السوري أن انفجارات ضخمة وقعت قرب دمشق في ساعة مبكرة من صباح اليوم.

وقال إن "الدفاعات الجوية تصدت لأهداف معادية في ريف دمشق الجنوبي".

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن أمس السبت أنه هاجم موقع مدفعية مضادة للطائرات في سوريا بعد تعرض طائرة إسرائيلية لإطلاق نار، وذكرت وسائل إعلام رسمية سورية أن جنديا قتل في القصف.

وجاء ذلك بعد إعلانه أنه لاحظ إطلاقا لصاروخين أو قذيفتي هاون في الجانب السوري لخط وقف إطلاق النار في الجولان المحتل.

وقال الجيش في بيان نشره على صفحته الرسمية في موقع تويتر إنه تم التعرف على عمليتي إطلاق من الأراضي السورية باتجاه منطقة الحرمون في الجولان، ولا توجد خسائر بشرية أو مادية.

وذكرت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية أن القذيفتين استهدفتا جبل الشيخ، وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش الإسرائيلي يعمل حاليا على مراجعة تفاصيل هذا الحادث. كما أشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن صفارات الإنذار التي تحذر من الصواريخ القادمة لم يتم تفعيلها.

وكانت وكالة الأنباء السورية (سانا) أعلنت الاثنين الماضي تعرض موقع عسكري شرق خان أرنبة بريف محافظة القنيطرة، جنوب غربي البلاد، لقصف إسرائيلي، مما أدى لسقوط قتيل وإصابة آخر.

ودأبت إسرائيل على تنفيذ عشرات الغارات الجوية في سوريا على أهداف تقول غالبا إنها إيرانية أو تتبع لمليشيا حليفة لها، وتشدد باستمرار على أنها لن تسمح لإيران بتأسيس وجود عسكري دائم في سوريا.

المصدر : الجزيرة + رويترز