عشرات الضحايا في تفجير سيارة مفخخة بريف حلب الشمالي

صورة نشرها مكتب إعزاز الإعلامي لرجل يحتضن طفلا من بين ضحايا التفجير في إعزاز (مواقع التواصل الاجتماعي)
صورة نشرها مكتب إعزاز الإعلامي لرجل يحتضن طفلا من بين ضحايا التفجير في إعزاز (مواقع التواصل الاجتماعي)

أفاد مراسل الجزيرة بمقتل 13 مدنيا وجرح 20 آخرين جراء تفجير سيارة مفخخة في وقت متأخر من مساء الأحد في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي (شمال سوريا).

وقال المراسل إن بين القتلى طفلا وامرأة، مضيفا أن السيارة انفجرت في سوق شعبي بالمدينة القريبة من الحدود السورية التركية، الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية المسلحة.

ونشر ناشطون سوريون بمواقع التواصل الاجتماعي صورا لموقع التفجير الذي وقع في سوق الحدادين، مشيرين إلى أن الحصيلة ارتفعت إلى 14 قتيلا، وهي الحصيلة ذاتها التي أكدتها وكالة أنباء الأناضول التركية.

وأظهرت الصور سيارات محترقة جراء الانفجار، وسيارات إسعاف، بينما ظهر رجل يحتضن طفلا قال مركز إعزاز الإعلامي إنه قتل مع والده. ووفق المصدر نفسه، فإن من بين القتلى طفلين وامرأتين، كما أن هناك أطفالا بين المصابين.

من جهتها، نقلت وكالة الأناضول عن مصادر محلية أن قوات الأمن في إعزاز تبحث احتمال وقوف وحدات حماية الشعب الكردية وراء التفجير. وأشارت الوكالة إلى أنه تم نقل بعض المصابين إلى تركيا.

وبين حين وآخر، تشهد مدن وبلدات خاضعة للمعارضة السورية المسلحة في حلب وإدلب تفجيرات ينسبها ناشطون إلى جهات بينها تنظيم الدولة الإسلامية والنظام السوري.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة