الشاهد رئيسا لحزب "تحيا تونس" ولن يستقيل من منصبه

قال حزب "تحيا تونس" الذي تأسس هذا العام اليوم الأحد إنه انتخب رئيس الوزراء يوسف الشاهد رئيسا له، مؤكدا توقعات بتزعمه للحزب قبل أشهر قليلة من انتخابات برلمانية ورئاسية.

وقالت مصادر سياسية لرويترز إن الشاهد لا ينوي الاستقالة من منصبه كرئيس للوزراء بعد انتخابه زعيما لهذا الحزب.

ويضم الحزب عددا من الوزراء بحكومة الشاهد ونوابا برلمانيين. ويقول قياديون بالحزب إن الهدف هو منافسة حزب النهضة بالانتخابات والحصول على أغلبية مريحة تمكنه من المضي في الإصلاحات الاقتصادية المعطلة.

وجاء إعلان الحزب الجديد في يناير/كانون الثاني الماضي بعد أشهر من الخلافات بين قيادات حزب نداء تونس الذي يقوده (حافظ) نجل الرئيس الباجي قائد السبسي.

وانضم للحزب الجديد عشرات النواب المستقيلين من حزب نداء تونس والمستشارين بالبلديات، متهمين حافظ السبسي بأنه يسعى لخدمة مشروعه الشخصي.

ويقود الحكومة ائتلافا أصبح هشا، ويواجه العديد من الصعوبات في تمرير إصلاحات يطالب بها المقرضون.

وحظيت تونس الدولة بإشادة واسعة من الغرب باعتبارها النجاح الديمقراطي الوحيد الذي حققه الربيع العربي بعد أن أطاحت الاحتجاجات بالرئيس زين العابدين بن علي عام 2011 دون إثارة اضطرابات عنيفة مثل التي شهدتها سوريا وليبيا.

لكن منذ عام 2011 أخفقت تسع حكومات في حل المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها البلاد والتي تشمل ارتفاع معدل التضخم والبطالة فضلا عن نفاد صبر المقرضين مثل صندوق النقد الدولي الذي يحث تونس على تسريع إصلاحاتها لخفض العجز.

المصدر : رويترز