مجلة أميركية: دعم ترامب للسعودية في اليمن يستدعي إقالته

ترامب خلال استقباله في وقت سابق لولي العهد السعودي بواشنطن (الأناضول)
ترامب خلال استقباله في وقت سابق لولي العهد السعودي بواشنطن (الأناضول)

تحت عنوان السعودية أولا، كتب كونور فريديرز دورف يقول إن دعم الرئيس الأميركي دونالد ترامب للسعودية التي سماها المملكة القمعية في حرب اليمن هو تحد علني للكونغرس، وهذا يستحق البدء في إجراءات إقالته.

وقال الكاتب -في موقع ذي أتلانتك- إنه بينما يركز منتقدو الرئيس حاليا على ما إذا كان عرقل سير العدالة لتخريب تحقيقات المحقق الخاص روبرت مولر فإن انتهاكا أكثر وضوحا للسلطات الرئاسية يجري أمام أعين الجميع، وذلك بانحيازه إلى السعودية في حربها باليمن ضد إرادة الكونغرس، وهو الجهة المخولة أصلا بقرار الحرب بموجب الدستور.

وأضاف أن الكونغرس أصدر قرارات رسمية تدعو ترامب إلى وقف المشاركة الأميركية في الحرب التي يرفضها الشعب الأميركي أيضا، ومع ذلك تحدى ترمب كل ذلك، وهذا بحد ذاته يجب أن يعتبر انتهاكا للدستور ومؤهلا لبدء إجراءات الإقالة. 

ونقل الكاتب آراء تقول إن الأسلحة التي تبيعها إدارة ترامب للسعودية والإمارات لن تستخدم ضد هجوم إيراني مفترض، ولا للردع، لكنها ستستخدم في الحرب البشعة في اليمن، وفي قتل المدنيين هناك.

وأضاف أن ترامب بهذا يشعل العدوان السعودي على بلد فقير، ولن يمنع الحرب مع إيران.

المصدر : الصحافة الأميركية