مصر.. الشرطة تمنع عزاء مرسي وتعتقل العشرات في قريته

مصر.. الشرطة تمنع عزاء مرسي وتعتقل العشرات في قريته

السلطات المصرية منعت إقامة عزاء للرئيس المصري الراحل محمد مرسي (الجزيرة)
السلطات المصرية منعت إقامة عزاء للرئيس المصري الراحل محمد مرسي (الجزيرة)

محمد سيف الدين-القاهرة

منعت السلطات المصرية أسرة الرئيس المصري الراحل محمد مرسي من استقبال المعزين في منزلها بالتجمع الخامس (غربي القاهرة)، وكذلك منعت قوات الأمن إقامة سرادق عزاء للرئيس الراحل في قرية العدوة بمحافظة الشرقية مسقط رأس مرسي.

وأكد عبد الله نجل محمد مرسي -وهو أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا- أن السلطات في مصر منعت إقامة عزاء يليق بالرئيس الأسبق واستقبال المعزين في منزل العائلة.

وقال في تغريده على صفحته بموقع تويتر "منعوا الصلاة عليك وتشييعك وإقامة عزاء لك بما يليق بأول رئيس مصري شهيد منتخب في تاريخ مصر".

وأضاف حتى في منزل الأسرة منعونا من تلقي العزاء.

وشنت قوات الأمن فجر اليوم الأربعاء حملة اعتقالات طالت العشرات من أبناء قرية العدوة والقرى المجاورة لها.

وكان الآلاف من أبناء العدوة أدوا صلاة الغائب على مرسي عقب صلاة الظهر أمس الثلاثاء في مسجد مكاوي بالقرية رغم الحصار الأمني المشدد.

وكشف شهود عيان لمراسل الجزيرة نت أن قوات الأمن -التي تحاصر القرية منذ أول أمس الاثنين- اقتحمت القرية وعددا من القرى المجاورة فجر اليوم، وحطمت محتويات عشرات المنازل واعتقلت العشرات، بينهم زوج نجلة شقيق مرسي واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

وبث ناشطون على مواقع الاجتماعي مقاطع فيديو لمدرعات الشرطة وهي تقتحم القرية.

وكان التلفزيون الرسمي أعلن الاثنين وفاة مرسي أثناء جلسة محاكمة، وقال إنه تعرض لنوبة إغماء أثناء المحاكمة توفي على إثرها.

المصدر : الجزيرة