السودان.. تجمع المهنيين يدعو للتظاهر ويلتقي سفراء

المتظاهرون يطالبون المجلس العسكري بتسليم الحكم إلى سلطة مدنية (الأناضول)
المتظاهرون يطالبون المجلس العسكري بتسليم الحكم إلى سلطة مدنية (الأناضول)

أعلن تجمع المهنيين السودانيين عن مظاهرات ليلية في العاصمة الخرطوم والولايات لمطالبة المجلس العسكري بتسليم الحكم إلى سلطة مدنية، كما أجرى التجمع لقاءات بعدد من سفراء الدول العربية والأوروبية تناولت الأوضاع في البلاد.

وأضاف التجمع -في بيان- أنه سيتم تنظيم تجمعات ولقاءات في الأحياء والقرى بكافة الولايات لتوضيح الوضع السياسي الراهن.

وفي لقاءاته بعدد من السفراء، أكد التجمع على ضرورة تحقيق أهداف الثورة، والتحقيق في مجزرة فض الاعتصام.

وقد التقى وفد من التجمع السفير الإماراتي في الخرطوم وأكد له ضرورة تسليم السلطة للمدنيين، وخطورة الردة عن مكتسبات الثورة، مشددا على "خطورة التدخل الأجنبي لدعم أي طرف ضد الآخر".

كما أجرى الوفد محادثات في السفارة المصرية في الخرطوم والتي طلبت معرفة شروط قوى الحرية والتغيير للعودة إلى العملية التفاوضية.

من جهته، كشف المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية نبيات غيتاشو أن منظمة "الإيغاد" ستعقد الأربعاء اجتماعا على مستوى وزراء الخارجية لمناقشة الوضع في السودان، يتبعه اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأفريقي. وأشار المتحدث إلى أن إثيوبيا ستقدم تقريرها عن نتائج وساطتها بين فرقاء الأزمة السودانية.

ومنذ أن انهارت مفاوضاتهما الشهر الماضي، يتبادل المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير المعارضة -التي ينضوي اتحاد المهنيين في إطارها- اتهامات بالرغبة في الهيمنة على أجهزة السلطة المقترحة خلال المرحلة الانتقالية. 

وسقط 128 قتيلا في فض قوات أمنية اعتصاما أمام مقر القيادة العامة الجيش بالخرطوم يوم 3 يونيو/حزيران الجاري وأحداث عنف تلته، بحسب اللجنة المركزية لأطباء السودان، في حين أفادت وزارة الصحة في آخر إحصاء لها بمقتل 61 شخصا.

وتشترط قوى التغيير لاستئناف المفاوضات مع المجلس العسكري أن يعترف بارتكابه جريمة فض الاعتصام، وتشكيل لجنة تحقيق دولية.

والثلاثاء، أعلن الفريق أول محمد دقلو (حميدتي) نائب رئيس المجلس العسكري اعتزام المجلس تشكيل حكومة تكنوقراط انتقالية بأقصى سرعة إلى حين إجراء انتخابات.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة