وفاة مرسي.. حزن وغضب يسيطران على مواقع التواصل

أعلن التلفزيون الرسمي المصري عن وفاة مرسي أثناء حضوره جلسة محاكمته (الأناضول)
أعلن التلفزيون الرسمي المصري عن وفاة مرسي أثناء حضوره جلسة محاكمته (الأناضول)

حالة من الحزن الممزوج بالغضب سيطرت على مواقع التواصل الاجتماعي إثر الإعلان عن وفاة محمد مرسي أول رئيس منتخب لمصر عقب ثورة يناير/كانون الثاني 2011، وذلك أثناء جلسة محاكمته اليوم.

وأعلن التلفزيون الرسمي المصري مساء اليوم عن وفاة الرئيس الأسبق أثناء حضوره جلسة محاكمته، وقال إن مرسي تعرض لنوبة إغماء بعد جلسة المحاكمة توفي على إثرها.

وقالت مصادر إعلامية إن "مرسي تحدث أمام المحكمة لمدة عشرين دقيقة، وانفعل ثم أغشي عليه ونقل إلى المستشفى حيث توفي". بينما قالت مصادر أخرى إنه أصيب بنوبة إغماء عقب جلسة المحاكمة وتوفي على إثرها، وقد تم نقل الجثمان إلى المستشفى، واتخذت الإجراءات اللازمة.

اتهام السلطات
وخلال أقل من ساعة من الإعلان عن نبأ الوفاة، تصدرت عدة وسوم على مواقع التواصل الاجتماعي تتحدث عن مرسي بحالة من الحزن، فيما صبّ آخرون غضبهم على النظام المصري متهمين السلطة والأجهزة الأمنية بتعمد إهمال مرسي صحيا.

وحمّلت منظمة هيومين رايتس ووتش الحكومة المصرية مسؤولية وفاة مرسي نظرا لفشلها في توفير الرعاية الطبية الكافية له وللسجناء السياسيين، معبرة عن حزنها على وفاة مرسي بعد سنوات من اعتقال وحشي وغير عادل على يد حكومة الانقلاب.

ومن أبرز الوسوم التي تحدثت عن محمد مرسي هي #محمد_مرسي، #مرسي_مات، #قاضي_السموات، #على_الظالمين.

























المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

انتقد السياسي المصري محمد البرادعي منع الزيارات في السجون المصرية عن الرئيس المعزول محمد مرسي ونجله والقيادي بجماعة الإخوان محمد البلتاجي وغيرهم من المعتقلين السياسيين، ووصفها بالبشاعة الأخلاقية والقانونية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة