ردود فعل واسعة على وفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي

ردود فعل واسعة على وفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي

التلفزيون الرسمي المصري أعلن عن وفاة مرسي أثناء جلسة محاكمته إثر تعرضه لنوبة إغماء (رويترز)
التلفزيون الرسمي المصري أعلن عن وفاة مرسي أثناء جلسة محاكمته إثر تعرضه لنوبة إغماء (رويترز)

توالت ردود الأفعال الدولية والعربية والحقوقية على وفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي اليوم الاثنين إثر نوبة قلبية أثناء جلسة لمحاكمته.

وكتب أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عبر حسابه على تويتر "تلقينا ببالغ الأسى نبأ الوفاة المفاجئة للرئيس السابق الدكتور محمد مرسي.. أتقدم إلى عائلته وإلى الشعب المصري الشقيق بخالص العزاء.. إنا لله وإنا إليه راجعون".

من جهتها، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن وفاة مرسي "أمر فظيع لكنه متوقع، نظرا لفشل الحكومة في توفير الرعاية الطبية الكافية له، أو الزيارات العائلية اللازمة".

جاء ذلك في تغريدة لرئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة سارة ليا ويتسون، حيث صنفت مرسي بأنه الرئيس الوحيد المنتخب ديمقراطيا في مصر.

أما ستيفان دوجاريك المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فقدّم التعازي لعائلة ومحبي الرئيس مرسي.

البرادعي يعزي
وغرد السياسي المصري محمد البرادعي عبر حسابه على تويتر "رحم الله الدكتور محمد مرسي وألهم آله وذويه الصبر والسلوان".

من جهته، عبر الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي عن بالغ الحزن عبر صفحته على فيسبوك وقال "إلى أهلنا في مصر الحبيبة الذين فقدوا اليوم رجلا قلّ نظيره، إلى كل الأمة العربية والإسلامية التي فقدت بموت الرئيس الشهيد شمعة كانت تنير الظلام الدامس الذي سلطه علينا الاستبداد والاستعمار".

بدورها نعت حركة النهضة التونسية الرئيس المصري المعزول، وأعربت عن أملها بأن تكون وفاته مدعاة لوضع حد لمعاناة آلاف السجناء السياسيين في مصر.

واعتبرت عزيزة وان إسماعيل نائبة رئيس الوزراء الماليزي أن "وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي تمثل خسارة كبيرة للديمقراطية"، معربة عن خالص تعازيها لأسرته ولشعب مصر.

كما نعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مصر وشعبها، مؤكدة أن غزة وشعبها ستسطر مواقفه الخالدة والشجاعة تجاهها، والعمل على فك حصارها.

قتلوه ببطء
واتهمت جماعة الإخوان المسلمين السلطات المصرية "بقتله ببطء" في بيان نشره على موقع حزب الحرية والعدالة المنبثق عنها.

وفي إشارة إلى ظروف السجن القاسية التي تعرض لها مرسي، قال البيان "وضعوه في زنزانة انفرادية طوال مدة اعتقاله التي تخطت خمس سنوات، ومنعوا عنه الدواء وقدموا له طعاما سيئا ومنعوا عنه الأطباء والمحامين وحتى التواصل مع الأهل.. منعوه من أبسط حقوقه الإنسانية، فقد كان الهدف قتله بالبطيء".

أما وزير التخطيط والتعاون الدولي المصري السابق الدكتور عمرو دراج فقد اتهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بقتل مرسي عمدا.

وأضاف دراج -في لقاء مع الجزيرة- أن لديه شكوكا قوية بأنه تم استخدام أسلوب معين في قتل مرسي كالذي استخدم مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وقد أعلن التلفزيون الرسمي المصري عن وفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي أثناء حضوره جلسة محاكمته، وقال إن مرسي تعرض لنوبة إغماء بعد جلسة المحاكمة توفي على إثرها.

وقالت مصادر إعلامية إن "مرسي تحدث أمام المحكمة لمدة عشرين دقيقة، وانفعل ثم أغشي عليه، ونقل إلى المستشفى حيث توفي".

المصدر : الجزيرة + وكالات