كارثة ويزداد سوءا.. ترامب يهاجم رئيس بلدية لندن ويطالبه بالرحيل

ترامب دأب على توجيه انتقادات لاذعة لرئيس بلدية لندن المسلم ذي الأصول الباكستانية (الجزيرة)
ترامب دأب على توجيه انتقادات لاذعة لرئيس بلدية لندن المسلم ذي الأصول الباكستانية (الجزيرة)

شنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب هجوما جديدا على رئيس بلدية لندن صادق خان، معتبرا أنّه يتعيّن على أول رئيس بلدية مسلم للعاصمة البريطانية أن يغادر هذا المنصب "في أسرع وقت ممكن".

وقال ترامب في تغريدة على تويتر "لندن بحاجة لرئيس بلدية جديد في أسرع وقت ممكن"، ووصف رئيس البلدية بالكارثة وقال إنه سيزداد سوءا.

وأعاد ترامب نشر تغريدة للمعلقة اليمينية كاتي هوبكنز، انتقدت فيها بشدّة مستوى الجريمة في العاصمة البريطانية في عهد خان، معتبرة أنّ لندن أصبحت منذ تسلم رئاسة بلديتها "لندنستان"، في عبارة استخدمت لوصف فشل المدينة في التصدي لمتطرفين إسلاميين.

وكانت هوبكنز صدمت الرأي العام في عام 2015 حين وصفت المهاجرين بـ"الصراصير"، في مقال نشرته في صحيفة ذي صن البريطانية الشعبية.

وتكاد هجمات الرئيس الأميركي على رئيس بلدية لندن لا تحصى، وكان آخرها في مطلع حزيران/يونيو الجاري حين وصف خان بـ"الفاشل تماما"، وذلك قبيل دقائق من هبوط طائرته في المملكة المتحدة في زيارة دولة استغرقت ثلاثة أيام.

وكان ترامب وصف خان بأنه فاشل في وقت سابق من الشهر الجاري، بعدما انتقد خان حكومة بلاده لتوجيهها دعوة لترامب للقيام بزيارة دولة لبريطانيا، وشبّهه بالفاشيين في القرن العشرين.

وجاء هجوم ترامب يومها على رئيس بلدية العاصمة البريطانية، وهو مسلم ينحدر من أصول باكستانية، غداة قول الأخير إنّ المملكة المتحدة أخطأت "بمدّ السجادة الحمراء" لترامب.

وتعود الخصومة بين ترامب وخان لفترة طويلة ماضية، وكان خان انتقد مساعي ترامب لحظر دخول المسلمين الولايات المتحدة بينما وبخ ترامب رئيس البلدية على تعامله مع الهجوم الإرهابي الذي أودى بحياة 11 شخصا على جسر في لندن عام 2017.

المصدر : الجزيرة + وكالات