إسرائيل تكافئ ترامب بمستوطنة باسمه في الجولان

نتنياهو (يسار) يريد تخليد اسم ترامب بإقامة مستوطنة باسمه شكرا له على دعمه إسرائيل (رويترز)
نتنياهو (يسار) يريد تخليد اسم ترامب بإقامة مستوطنة باسمه شكرا له على دعمه إسرائيل (رويترز)

عقد مجلس الوزراء الإسرائيلي جلسته الأسبوعية اليوم الأحد في الجولان السوري المحتل، لإعلان المصادقة على قرار رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إقامة مستوطنة تحمل اسم الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وكان نتنياهو قد أعلن في وقت سابق أن إسرائيل تريد تخليد اسم ترامب بإقامة مستوطنة تحمل اسمه، وذلك شكرا له على اعترافه بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة.

وقد أعلن ترامب في آذار/مارس الماضي الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان، مما أثار ردود أفعال غاضبة ورافضة من العديد من دول العالم.

يذكر أن الجولان أراض سورية احتلتها إسرائيل في الخامس من يونيو/حزيران 1967 وترفض الانسحاب منها رغم قرار مجلس الأمن الدولي رقم 497 الصادر بالإجماع في 17 ديسمبر/كانون الأول 1981.

ويدعو القرار إسرائيل إلى إلغاء ضم مرتفعات الجولان السورية واعتبار قوانينها وولايتها وإدارتها هناك لاغية وباطلة وليس لها أثر قانوني دولي. 

وما زال نحو 18 ألف سوري يقيمون في الجولان المحتل رافضين الجنسية الإسرائيلية، بالإضافة إلى نحو 20 ألف مستوطن إسرائيلي.

مناورات عسكرية
في غضون ذلك، يبدأ الجيش الإسرائيلي اليوم مناورات عسكرية واسعة النطاق في مناطق مختلفة، من بينها الأغوار والجليل الأعلى ومدينة نهاريا وبحيرة طبريا وهضبة الجولان.

وذكر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي عبر حسابه على تويتر أنه من المتوقع انتهاء التمرين الخميس المقبل.

ولفت أدرعي إلى أنه ستلاحظ خلال التمرين حركة نشطة للمركبات العسكرية والطائرات الحربية والمروحية والنقل وطائرات أخرى، كما ستسمع الصفارات في قواعد عسكرية عدة.

وأشار إلى أن التمرين مخطط له مسبقا في إطار خطة التدريبات السنوية لعام 2019، وبهدف "الحفاظ على استعداد القوات وجاهزيتها". 

المصدر : الجزيرة + وكالات