استكملت تحقيقاتها معه.. النيابة السودانية تتهم البشير بالفساد المالي

التهم التي وجهت إلى البشير حتى الآن تتعلق بالفساد المالي وقتل المتظاهرين وتمويل الإرهاب (الأوروبية)
التهم التي وجهت إلى البشير حتى الآن تتعلق بالفساد المالي وقتل المتظاهرين وتمويل الإرهاب (الأوروبية)

قالت النيابة العامة في السودان إنها استكملت تحقيقاتها مع الرئيس المعزول عمر البشير، ووجهت له تهما تتعلق بالفساد المالي.

وتتعلق التهم الجديدة التي تم توجيهها للبشير أمس الخميس بغسيل الأموال والتعامل بالنقد الأجنبي.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن مصدر في النيابة العامة أنه "تم توجيه تهم للرئيس المخلوع تحت مواد حيازة النقد الأجنبي والثراء الحرام والمشبوه".

وقبل شهر من الآن أعلن النائب العام السوداني أنه وجه إلى البشير وآخرين تهما تشمل التحريض على قتل المتظاهرين خلال الاحتجاجات التي اندلعت في ديسمبر/كانون الأول الماضي وأسفرت عن سقوط الرئيس في 11 أبريل/نيسان الماضي. 

وكان النائب العام السوداني أمر مطلع مايو/أيار الماضي بالتحقيق مع الرئيس المعزول في شبهات تتعلق بغسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

ولاحقا أجرت النيابة تفتيشا لمنزله أسفر عن وجود 7 ملايين دولار و5 مليارات جنيه سوداني، وأكد البشير للمحققين أن الأموال المحجوزة تخصه.

يذكر أن الرجل محتجز مع مسؤولين آخرين سابقين في سجن كوبر بالخرطوم وفق المجلس العسكري الانتقالي، وأشيع مؤخرا أنه وقعت محاولة لتهريبه من سجنه.

المصدر : وكالات,الجزيرة