انتقاما لقصف مطار أبها.. التحالف السعودي الإماراتي يضرب معسكرات بصنعاء

انتقاما لقصف مطار أبها.. التحالف السعودي الإماراتي يضرب معسكرات بصنعاء

غارة جوية سابقة للتحالف السعودي الإماراتي على صنعاء (رويترز)
غارة جوية سابقة للتحالف السعودي الإماراتي على صنعاء (رويترز)

قصف طيران التحالف السعودي الإماراتي مواقع بينها معسكرات في العاصمة اليمنية صنعاء، وذلك في ما بدا ردا انتقاميا عقب القصف الصاروخي الحوثي على مطار مدينة أبها جنوبي السعودية.

وبعد ساعات من تهديد الرياض برد قوي على قصف المطار بصاروخ كروز مما أسفر عن إصابات وأضرار مادية، نفذت طائرات تابعة للتحالف صباح اليوم الخميس عدة غارات على مواقع وسط صنعاء وعلى أطرافها.

وتحدثت قناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثي عن ست غارات استهدفت إحداها معسكر القوات الخاصة في منطقة الصباحة غرب العاصمة، كما تحدثت عن غارتين على منطقة الصيانة بمديرية الثورة وسط المدينة مما تسبب في أضرار مادية بمنازل المدنيين بالمنطقة.

وقالت القناة الحوثية إن القصف الجوي استهدف أيضا جبل ذباب بمديرية بني حشيش بمحافظة صنعاء دون أن توضح ما هي المواقع المستهدفة.

من جهة أخرى، نقلت وكالة رويترز عن سكان أن الضربات استهدفت معسكرات غرب وشمال العاصمة اليمنية.

وفي نفس الإطار، أفادت وكالة الأناضول للأنباء نقلا عن مراسلها بقصف معسكر القوات الخاصة في منطقة الصباحة بمديرية بني مطر غرب صنعاء، ومعسكر سلاح الصيانة بمديرية الثورة شمال المدينة، مشيرة إلى تصاعد أعمدة الدخان من المواقع المستهدفة.

تهديد سعودي
وردا على استهداف الحوثيين مطار أبها المدني بصاروخ كروز أدى لإصابة 26 شخصا وتسبب في اضطراب حركة الملاحة هناك لبعض الوقت، توعد الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع السعودي بمواجهة ما سماها جرائم مليشيا الحوثي بحزم لا ينثني وصرامة لا تنكسر.

ووصف في تغريدة على تويتر استهداف الحوثيين لمطار مدني بالتجاوز الذي يوضح للعالم فداحة ما سماه التصعيد الإيراني للإضرار بأمن المنطقة واستقرارها.

وقال الأمير في تغريدة أخرى إن النظام الإيراني يعبث بأمن المنطقة ويصنع الموت وينشر الدمار ويرعى الإرهاب ويموله منذ أربعين عاما، مطالبا المجتمع الدولي بالقيام بواجباته لوقف هذه الممارسات التي قد تؤدي إلى ما لا تحمد عقباه، على حد تعبيره.

ونقلت رويترز عن التحالف السعودي الإماراتي القول إن هناك أدلة على أن الحرس الثوري الإيراني مد الحوثيين بالسلاح للهجوم على مطار أبها.

وقال التحالف إنه يجمع الأدلة لتحديد نوعية المقذوف الذي استهدف المطار الذي يبعد نحو مئتي كيلومتر شمال الحدود مع اليمن، ويستخدم لرحلات داخلية وإقليمية.

وعبرت واشنطن عن قلقها من الهجوم الصاروخي الذي يأتي ضمن هجمات يقول الحوثيون إنها رد على قصف التحالف السعودي الإماراتي للمدنيين، وفرضه حصارا خانقا على اليمن، بما في ذلك إغلاق مطار صنعاء.

وفي إطار هذه الهجمات، استهدف الحوثيون قبل أسابيع أنبوب نفط غرب العاصمة السعودية بطائرات مسيرة مسلحة مما اعتُبرا تطورا كبيرا في المواجهة مع الرياض.

وبالإضافة إلى واشنطن، أثار قصف مطار أبها قلق الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي الذي وصف الهجوم بالاستفزازي.

المصدر : وكالات,الجزيرة