في أجواء مشحونة بالمنطقة.. لقاء غير مسبوق بين المرشد الإيراني ورئيس وزراء اليابان

آبي هو أول رئيس وزراء ياباني يزور إيران منذ الثورة الإسلامية في 1979 (الأوروبية)
آبي هو أول رئيس وزراء ياباني يزور إيران منذ الثورة الإسلامية في 1979 (الأوروبية)

استقبل المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي صباح اليوم الخميس في طهران رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، أول رئيس وزراء ياباني يلتقي المرشد الأعلى للجمهورية منذ الثورة الإسلامية في 1979.

وجاء اللقاء بشكل شبه متزامن مع الهجوم على ناقلتي نفط في مياه خليج عمان ووقوع انفجارات وحرائق على متنهما، وسط حالة التوتر التي تسود المنطقة.

وكُتب في رسالة على حساب خامنئي الرسمي على تويتر، أرفقت بصورة للرجلين، "خلال اللقاء مع شينزو آبي رئيس الوزراء الياباني".

ونقل آبي عن خامنئي قوله إنه لا نية لدى طهران لصنع أسلحة نووية أو استخدامها.

وقال آبي للصحفيين في طهران في أعقاب اجتماعه مع خامنئي "قال الزعيم الأعلى خامنئي إن البلاد لن تصنع أو تمتلك أو تستخدم أسلحة نووية، ولا ينبغي لها ذلك".

وآبي الذي التقى الأربعاء الرئيس الإيراني حسن روحاني، أول رئيس وزراء ياباني يزور إيران منذ الثورة الإسلامية في 1979.

وجاءت زيارة آبي لإيران -التي بدأت أمس الأربعاء- بعد أقل من شهر من استقبال العاصمة اليابانية طوكيو وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ثم الرئيس الأميركي دونالد ترامب لاحقا.

وتتفاوت التقديرات للزيارة بين التفاؤل بإمكانية اضطلاع آبي بوساطة مثمرة في الأزمة بين الولايات المتحدة وإيران، أو كونها مجرد مناسبة لتبادل الرسائل بين الخصمين لا يعدو دور الزائر الياباني فيها مهمة ساعي البريد.

وتأتي زيارة آبي وسط تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة، مما يثير مخاوف من تفجر الوضع في الخليج وقلق على مستقبل الاتفاق الدولي حول النووي الإيراني المبرم في فيينا عام 2015، بعد انسحاب واشنطن الأحادي منه في مايو/أيار الماضي.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية