بعد وقف التدريب.. أميركا تعلق طلعات طياري "أف 35" الأتراك

بعد وقف التدريب.. أميركا تعلق طلعات طياري "أف 35" الأتراك

تعد أف 35 مقاتلة متعددة المهام ويمكن استعمالها في قوات المشاة والبحرية والجو على السواء (رويترز)
تعد أف 35 مقاتلة متعددة المهام ويمكن استعمالها في قوات المشاة والبحرية والجو على السواء (رويترز)

في خطوة جديدة ضد تركيا، أعلن قائد قاعدة لوك الجوية في ولاية أريزونا الأميركية تود كانتربوري، تعليق طلعات الطيارين الأتراك بمقاتلات أف 35 الذين يتلقون التدريب فيها بحجة دواعٍ أمنية، وذلك بعد أن أصدرت قرارا بوقف تدريب الطيارين الأتراك على هذا الطراز من الطائرات.

وقال مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون إن كانتربوري أصدر أمرا بوقف العمليات للطيارين الأتراك، وهذا ليس فيه نية معاكسة للرسالة التي أرسلها وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان لوزير الدفاع التركي خلوصي أكار.

وفي سياق متصل، أوضح متحدث باسم البنتاغون مايك أندروز أنه "في حال لم تُغير تركيا من سياستها فإننا سنعمل مع حلفائنا الأتراك من أجل تقليل مشاركتهم في برنامج أف 35".

تلميحات سابقة
وفي وقت سابق، ألمحت الإدارة الأميركية -التي لا ترغب في شراء تركيا منظومة الدفاع الجوي الصاروخي إس 400 من روسيا- إلى إمكانية اتخاذ خطوة لفرض عقوبات، بما فيها عدم تسليم أنقرة مقاتلات أف 35.

وقد أبلغ شاناهان وزير الدفاع التركي باتخاذ واشنطن سلسلة خطوات تتعلق بمشاركة تركيا في برنامج مقاتلات أف 35، وفق خبر نشرته مجلة السياسة الخارجية الأميركية.

وبحسب الخبر، فإن شاناهان بعث برسالة إلى خلوصي أكار أبلغه فيها بقرار الولايات المتحدة اتخاذ سلسلة خطوات اعتبارا من 31 يوليو/تموز المقبل، تتعلق بمشاركة أنقرة في البرنامج المذكور بما في ذلك تعليق تدريب الطيارين الأتراك.

أسعار مخفضة
في سياق متصل، وقعت وزارة الدفاع الأميركية اتفاقية بقيمة 34 مليار دولار مع شركة لوكهيد مارتن، لإنتاج 478 مقاتلة جديدة من طراز أف 35، مما سيخفض سعرها إلى أقل من 80 مليون دولار.

وقالت مساعدة وزير الدفاع الأميركي المسؤولة عن المشتريات إلين لورد، إن البنتاغون وشركة تصنيع المقاتلات اتفقا على خفض سعر المقاتلات إلى أقل من 80 مليون دولار، في صفقة قيمتها 34 مليار دولار.

ولفتت إلى أن البنتاغون وافق كذلك على خيار شراء 321 مقاتلة خلال العامين القادمين، مع تخفيض السعر بمقدار 15% على جميع الطرازات.

يذكر أن مدربين اثنين وأربعة طيارين وعشرين عنصر صيانة تابعين للقوات الجوية التركية، يتلقون تدريبات في قاعدة لوك الجوية، فيما تعد تركيا إحدى الدول الشريكة في مشروع تصنيع المقاتلة المذكورة، ودفعت أنقرة نحو تسعمئة مليون دولار في إطار المشروع.

وتعد أف 35 مقاتلة متعددة المهام، ويمكن استعمالها في قوات المشاة والبحرية والجو على السواء، ولديها إمكانات كبيرة في المناورة، وتتمتع بقدرات مسح إلكتروني وتقنية التخفي.

المصدر : وكالة الأناضول