عبد المهدي ينفي أي صفقة مع باريس بشأن محكومين بالإعدام
عـاجـل: بدء جلسة إحاطة حول إيران لقادة الكونغرس الأميركي

عبد المهدي ينفي أي صفقة مع باريس بشأن محكومين بالإعدام

عبد المهدي طالب بمحاكمة كل من قاتل إلى جانب تنظيم الدولة (رويترز)
عبد المهدي طالب بمحاكمة كل من قاتل إلى جانب تنظيم الدولة (رويترز)

نفى رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي وجود أي اتفاق مع فرنسا فيما يتعلق بعناصر تنظيم الدولة الإسلامية الذين يحملون الجنسية الفرنسية ويحاكمون في العراق، مشددا على ضرورة "استقدام العراقيين وكذلك الأجانب الذين قاتلوا إلى جانب التنظيم من أجل محاكمتهم".

وكان مجلس القضاء الأعلى العراقي قد نفى في وقت سابق وجود أي صفقة بين الحكومتين العراقية والفرنسية بشأن 11 فرنسيا صدرت بحقهم أحكام بالإعدام.

وأصدر القضاء العراقي مؤخرا أحكاما بإعدام فرنسيين أدينوا بالانتماء إلى تنظيم الدولة بعد محاكمتهم إثر نقلهم في نهاية يناير/كانون الثاني الماضي من سوريا إلى العراق.

وجاءت تأكيدات القضاء العراقي هذه تعقيبا على ما أعلنته وزارة الخارجية الفرنسية الأسبوع الماضي بأن باريس قامت بـ"الإجراءات اللازمة" لدى السلطات العراقية لتذكيرها بمعارضتها عقوبة الإعدام بعد الأحكام التي أصدرتها بحق فرنسيين ينتمون إلى تنظيم الدولة.

كما جاءت أيضا غداة تصريحات وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبيه بشأن إمكانية تشكيل محكمة دولية في العراق لمحاكمة عناصر تنظيم الدولة الأجانب.

يشار إلى أن الأحكام التي صدرت بحق هؤلاء الفرنسيين غير نهائية، وتنتظر قرار محكمة التمييز.
    
ووفقا للقانون العراقي، لدى المدانين مهلة 30 يوما للطعن بالحكم.
    
ومنذ 2018 حكم القضاء العراقي على أكثر من 500 رجل وامرأة أجانب أدينوا بالانتماء إلى تنظيم الدولة، ولم ينفذ حتى الآن أي من أحكام الإعدام الصادرة بحق أي أجنبي.

المصدر : وكالات