حركات وأحزاب مصرية تتضامن مع العصيان المدني بالسودان

البيان جاء بعد نجاح العصيان المدني في السودان (الجزيرة)
البيان جاء بعد نجاح العصيان المدني في السودان (الجزيرة)

محمد العربي-القاهرة

أطلقت أحزاب وحركات معارضة بمصر حملة توقيعات على وسائل التواصل الاجتماعي، للتضامن مع الثورة السودانية، خاصة بعد البدء في تنفيذ عصيان مدني شامل.

وأكدت في بيانها التضامني بعنوان "يسقط حكم العسكر" أن الشعب المصري يعرب عن دعمه لاختيارات الثوار السودانيين في مقاومة "جنرالات النهب والمذلة" وأنهم على ثقة في تقدم الثورة بجنوب الوادي إلى الأمام للخلاص من القهر والاستبداد والفساد، من أجل بناء سودان حر ديمقراطي، يتمتع بحكم مدني يسوده العدل، ويكفل لكل أبنائه الكفاية والمساواة.

واستنكر البيان -الذي تتبناه حركة "الاشتراكيون الثوريون" ووصلت الجزيرة نت نسخة منه- استمرار المجلس العسكري الانتقالي وقواته النظامية ومليشياته في "ارتكاب المجازر وأعمال القتل والاعتقال والتعذيب للسودانيين العزل" في محاولة تلو الأخرى لكسر الثورة والالتفاف على مطالب الشعب المقاوم، بحسب وصف البيان.

ووقع على البيان "الاشتراكيون الثوريون" وحزب العيش والحرية (تحت التأسيس) والحركة الاشتراكية يناير، وكذلك الحركة التعاونية القانونية لدعم الوعي العمالي.

وطالبت الجهات الموقعة بمحاكمة كل من تمتد يده أو يأمر بانتهاك حق مواطن سوداني.

كما طالبوا شعوب العالم وأحراره بتقديم كل الدعم الممكن لثوار السودان، في مواجهة "النظام الإقليمي المتخلف والرجعي والفاسد، والذي تجاهر من خلاله الأنظمة في السعودية والإمارات ومصر بمساندة المجلس العسكري" وتدعمه بكل ثقلها "لإجهاض الثورة السودانية وتجريدها من كل مصادر قوتها".

وأكد الموقعون على البيان على أملهم بأن يكون العصيان المدني الشامل لشعب السودان هو البداية الفعلية لفتح صفحة جديدة في تاريخ المنطقة العربية والعالم الحر، يكتب فيها كل شعب أبي ومقاوم كلمته الحرة هو الآخر.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة