جديد السودان.. اعتقال جنود "لمحاسبتهم" وترشيح شخصيات مدنية لعضوية السيادي

قوات الجيش سيرت دوريات في الخرطوم  وسط استمرار العصيان المدني (الأوروبية)
قوات الجيش سيرت دوريات في الخرطوم وسط استمرار العصيان المدني (الأوروبية)

عصيان.. اعتقال
ويطالب المتظاهرون المجلسَ العسكري بتسليم السلطة لحكومة مدنية، ولفرض هذا المطلب نفذت قوى الحرية والتغيير مؤخرا عصيانا مدنيا شل الحياة في العاصمة.
 
وأمس الاثنين، ظلت معظم المحال التجارية مغلقة في اليوم الثاني من العصيان المدني، وقد رد المجلس العسكري باعتقال العشرات من أنصار المعارضة واثنين من قادتها.

وفي واشنطن، قالت الخارجية الأميركية إن الدبلوماسي تيبور ناجي سيسافر للسودان هذا الأسبوع سعيا لاستئناف المحادثات المتعلقة بالانتقال الديمقراطي.

وأضافت الوكالة أنه من الواضح أن الخطة تقوم على اقتراح طرحه رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد خلال زيارة للخرطوم الأسبوع الماضي بغرض الوساطة.

وخلال مهمة الوساطة، اقترح رئيس وزراء إثيوبيا تشكيل مجلس انتقالي من 15 عضوا منهم ثمانية مدنيين وسبعة من ضباط الجيش، لقيادة البلاد خلال المرحلة الانتقالية.
 
وصرح قيادي في المعارضة بأن قوى الحرية والتغيير تعتزم ترشيح عبد الله حمدوك لرئاسة الحكومة. وسبق للأخير أن تولى منصب الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة.

وقال المصدر -الذي طلب عدم نشر اسمه- إن قوى الحرية والتغيير ستعلن أيضا ترشيح ثمانية أعضاء بالمجلس السيادي من بينهم ثلاث نساء.
 
وكتب أبي -على تويتر الاثنين- أنه تحدث إلى رئيس المجلس العسكري الفريق أول عبد الفتاح البرهان عن "تقدم الوساطة".

المصدر : وكالات