بتهمتي الفساد وغسيل الأموال.. اعتقال رئيس باكستان الأسبق زرداري

زرداري مثل أمام قاضي المحكمة صباح اليوم الاثنين (الأوروبية-أرشيف)
زرداري مثل أمام قاضي المحكمة صباح اليوم الاثنين (الأوروبية-أرشيف)

اعتقلت الشرطة الباكستانية رئيس الجمهورية الأسبق آصف زرداري، وذلك على خلفية اتهامه بغسل أموال عبر حسابات بنكية وهمية، عقب رفض محكمة مختصة بقضايا الفساد بالعاصمة إسلام آباد طلبا لتمديد فترة الإفراج المؤقت عنه.

وقال مراسل الجزيرة في إسلام آباد إن رفض تمديد الإفراج المؤقت عن زرداري والذي استمر عشرة أسابيع تم أثناء مثوله أمام قاضي المحكمة صباح اليوم الاثنين، وبعد تقديم الادعاء مجموعة من الأدلة ضده وفشل محاميه في الدفع بردود قانونية مقنعة.

وتتضمن تهمة غسيل الأموال المرفوعة ضد زرداري وشقيقته فريال امتلاك 29 حسابا بنكيا في ثلاثة بنوك رئيسية، واستعمالها لسحب وإيداع وصرف ونقل قرابة 350 مليون دولار كلها مجهولة المصدر.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ترك الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري الأحد منصبه بعدما استمر خمسة أعوام في السلطة ليصبح أول رئيس منتخب ديمقراطيا في باكستان يكمل ولايته، وسلم السلطة لخلفه المنتخب ممنون حسين.

يسلم الرئيس الحالي لباكستان آصف علي زرداري السلطة اليوم الأحد لخلفه المنتخب ممنون حسين الذي سيؤدي اليمين الدستورية اليوم، بعد اختيار الأخير نهاية يوليو/تموز الماضي بأغلبية برلمانية كبيرة رئيسا جديدا للدولة الباكستانية.

انتخب رجل الأعمال ممنون حسين اليوم رئيسا لباكستان خلفا لآصف علي زرداري، في تصويت لأعضاء مجالس النواب والشيوخ بالبلاد. وأعلن التلفزيون الباكستاني الرسمي حصول مرشح الرابطة الإسلامية الباكستانية (جناح نواز شريف) على 277 صوتا فيما كان بحاجة إلى 263 صوتا لضمان الفوز.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة