السودان.. إطلاق سراح عرمان وقيادييْن في حركته

ياسر عرمان اعتقل الأربعاء الماضي من مقر إقامته في الخرطوم (الجزيرة)
ياسر عرمان اعتقل الأربعاء الماضي من مقر إقامته في الخرطوم (الجزيرة)

أفادت مصادر إعلامية سودانية بأن السلطات أطلقت سراح ياسر عرمان نائب رئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال والأمين العام للحركة خميس جلاب والناطق الرسمي باسمها مبارك أردول.

وتأتي تلك الخطوة مع تصاعد المطالب المحلية والدولية، ولا سيما السفير البريطاني لدى الخرطوم عرفان صديق الذي طالب المجلس العسكري الانتقالي بالإفراج فورا عن القادة الثلاثة.

وقال صديق في تغريدة على موقع تويتر إنه "من غير المقبول أن يظل ياسر عرمان ومبارك أردول وخميس جلاب رهن الاعتقال في السودان بدون أي أخبار عن وضعهم".

واعتقلت قوة أمنية الأربعاء الماضي عرمان من مقر إقامته في الخرطوم، واعتبر اعتقاله حينها خطوة تصعيدية جديدة للمجلس العسكري السوداني.

ولم يقدم المجلس سببا لخطوته التي جاءت بعد يومين من فضه اعتصام القيادة العامة، وتنصله من كافة الاتفاقات مع قوى الحرية والتغيير التي كانت تدير معه حوارا لأجل تسليم السلطة إلى المدنيين.

ويعد عرمان أحد أشد المعارضين لحكم الرئيس السابق عمر البشير، وعاد إلى السودان يوم 26 مايو/أيار الماضي بعد ثماني سنوات من الغياب رغم وجود حكم إعدام صادر ضده عام 2014.

ويقاتل الجناح المسلح للحركة الشعبية الجيش السوداني في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان منذ العام 2011.

ووصل عرمان إلى السودان للمشاركة في المحادثات مع المجلس العسكري الحاكم بشأن قضايا الانتقال، وسبق أن أعلن في صفحته على فيسبوك يوم 28 مايو/أيار الماضي أنه تلقى ست رسائل من رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان ونائبه حميدتي تطلب منه الخروج من السودان، مؤكدا أنه "رفض كل هذه الرسائل والأوامر".

المصدر : الجزيرة + وكالات