روحاني: أميركا تراجعت عن تهديداتها.. وقواتها توقفت بعيدا عنا

روحاني قال إن بلاده تؤمن بالحوار إذا ما كان ذلك على أساس الاحترام المتبادل (الأناضول)
روحاني قال إن بلاده تؤمن بالحوار إذا ما كان ذلك على أساس الاحترام المتبادل (الأناضول)

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الولايات المتحدة تراجعت عن تهديداتها بإسقاط النظام في طهران، وأكد أن القوات الأميركية توقفت بالمياه الدولية بعيدا جدا عن إيران.

وأضاف روحاني في كلمة له بطهران اليوم السبت أن بلاده تؤمن بالحوار والجلوس إلى طاولة المفاوضات إذا ما كان ذلك على أساس الاحترام المتبادل وضمن المقررات الدولية.

وفيما بدا ردا على تصريحات واشنطن بأن العقوبات والتعزيزات العسكرية التي أرسلتها إلى الخليج تستهدف ردع طهران وإجبارها على التفاوض، أوضح الرئيس الإيراني أن بلاده ترفض أن تجلس إلى طاولة حوار يفرض عليها، وأنها لم تستسلم للقوى الكبرى ولا تخضع للتهديدات.

كما قال إن إيران تواجه أقسى عقوبات في تاريخها، وأن الشعب الإيراني استطاع مقاومة تلك العقوبات ويعمل على إفشالها، مضيفا أن من وصفهم بالأعداء بدأوا يتراجعون عن تهديداتهم بسبب مقاومة الشعب الإيراني.

وأكد روحاني أن الولايات المتحدة تراجعت عن تهديداتها بإسقاط النظام في إيران، وأن القوات التي أرسلتها إلى المنطقة توقفت في المياه الدولية على بُعد 400 ميل (643 كيلومترا) من إيران.

وكان يشير بذلك إلى التعزيزات التي أرسلها الجيش الأميركي مؤخرا، وشملت حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن" وقاذفات من طراز "بي 52" ومئات الجنود، للتصدي لما قال مسؤولون أميركون إنها تهديدات إيرانية تستهدف مصالح أميركية بالمنطقة.

وأكدت واشنطن وطهران على حد سواء أنهما لا تريدان مواجهة عسكرية، وبينما قالت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنها سترد بقوة على أي هجوم تشنه القوات الإيرانية أو وكلاؤها بالمنطقة، لوّح قادة عسكريون إيرانيون بضرب السفن والقواعد الأميركية بالخليج، في حال تعرضت بلادهم لضربات أميركية.

المصدر : وكالات,الجزيرة