لاهاي تنظر في طلب الإمارات سحب شكوى قطرية ضدها

استؤنفت اليوم في لاهاي جلسات اليوم الثالث والأخير من محكمة العدل الدولية المخصصة للنظر في الإجراءات التي طلبتها أبو ظبي من المحكمة بشأن ضرورة سحب قطر شكواها المعروضة أمام لجنة مكافحة جميع أنواع التمييز العنصري في جنيف.

وكان محمد الخليفي، ممثل هيئة الادعاء القطرية أمام محكمة العدل الدولية، قال خلال جلسات اليوم الثاني إن الإمارات تجاهلت جميع المحاولات القطرية للوصول إلى حل للنزاع بشكل ودي، وإنه لا يمكن لها الحديث عن الضرر لأنه غير موجود.

وأضاف أن الإمارات "تحاول بشكل شائن ربط قطر بدعم الإرهاب"، وقال إنها "ادعاءات مألوفة جدا لدى المحكمة"، وإن قطر كانت منذ فترة طويلة مشاركا نشطا في الحرب العالمية ضد الإرهاب وستبقى كذلك.

وأكد الخليفي أن أبو ظبي خصصت جزءا من طلباتها المقدمة للمحكمة لمزاعم لا صلة لها بالموضوع، متهما الإمارات "بتكرار الأكاذيب".

وفي لقاء سابق مع الجزيرة، قال البروفيسور وليام وورستر أستاذ القانون الدولي بجامعة لاهاي؛ إن الإمارات العربية المتحدة قلقة من استمرار دولة قطر في رفع قضايا لدى محاكم دولية، ومنها القضية المرفوعة لدى لجنة التمييز التابعة لمحكمة العدل الدولية، لا سيما أن قرارات تلك المحكمة ملزمة بموجب القانون الدولي.

بدوره، قال الكاتب والمحلل السياسي عمر عياصرة إن الإمارات "تشعر بضعف حجتها في نزاعها مع قطر لدى محكمة العدل الدولية، لذلك تسعى إلى أن تسحب قطر شكواها خشية حكم المحكمة لصالح الدوحة وتحويل الملف إلى مجلس الأمن الدولي".

وأضاف عياصرة في لقاء سابق مع الجزيرة أن الحجج والبيانات التي قدمها ممثلو الدولتين لدى المحكمة أظهرت قوة حجة قطر.

المصدر : الجزيرة