شركة مغربية تنفي تصدير الذهب من السودان دون ترخيص

قوات الدعم السريع السودانية أعلنت أنها ضبطت 241 كيلوغراما من الذهب في طائرة هبطت الخميس بالعاصمة الخرطوم (وكالة السودان)
قوات الدعم السريع السودانية أعلنت أنها ضبطت 241 كيلوغراما من الذهب في طائرة هبطت الخميس بالعاصمة الخرطوم (وكالة السودان)

قال موقع إخباري مغربي إن شركة "مناجم" المغربية نفت صحة الأخبار التي ربطت بينها وبين عملية تهريب محتملة للذهب من السودان، حيث ضبطت قوات سودانية كمية كبيرة منه في طائرة بالعاصمة الخرطوم.

ونقل موقع هسبريس عن مصادر في الشركة قولها إن المشكلة تتعلق بإرسال بعض الوثائق المتعلقة بالتصاريح اللازمة لنقل الذهب، مشيرة إلى أن "الشركة المغربية موجودة في السودان منذ سنة 2006، وشرعت في عمليات التصدير وإنتاج الذهب منذ سنة 2009 بطرق شرعية وقانونية".

وأوضح الموقع أن القوات السودانية أوقفت الطائرة، لأنها لم تأخذ تصريحا للتحرك وليس لأن كمية الذهب مهربة.

وكانت قوات الدعم السريع السودانية أعلنت في وقت سابق أنها ضبطت 241 كيلوغراما من الذهب في طائرة هبطت الخميس بالعاصمة الخرطوم قادمة من ولاية نهر النيل.

وقال اللواء عثمان محمد إن 93 كيلوغراما فقط من هذه الكمية حاصلة على ترخيص بالتصدير، ولم يتضح وضع بقية الكمية.

وأضاف "واجبنا أن نسلم هذه الكمية الكبيرة لبنك السودان، ثم يتم اتخاذ وإكمال الإجراءات القانونية".

ولم يذكر محمد اسم الشركة المغربية الخاصة التي كانت مخولة بتصدير الذهب، ولم يدل بأي تفاصيل أخرى، لكنه أشار إلى أن الشركة مسجلة قانونيا للعمل في السودان.

وينتج السودان 100 طن من المعدن الأصفر كل عام، وتعد مناجم الذهب مصدرا أساسيا للعملة الأجنبية في البلاد.

وقالت القوات إن ضبط الكمية يأتي في إطار دورها في حماية الاقتصاد الوطني، وحفظ مكتسبات البلاد وثرواتها.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز