ديلي بيست: إدارة ترامب بالغت في تقدير الخطر الإيراني

الرئيس الأميركي يسعى إلى التصعيد ضد إيران (رويترز)
الرئيس الأميركي يسعى إلى التصعيد ضد إيران (رويترز)

نقل موقع ديلي بيست عن مسؤولين أميركيين أن إدارة الرئيس دونالد ترامب بالغت في تأويل المعلومات الاستخباراتية المتعلقة بالخطر الذي تشكله إيران، في إشارة إلى غياب إجماع عسكري واستخباراتي بشأن دقة تبريرات الرئيس.

وقال مسؤول حكومي -اطلع على المعلومات الاستخباراتية- إن الأمر ليس أن إدارة ترامب أخطأت في فهم المعلومات بقدر ما هو في مبالغتها بالرد عليها.

وأكد مصدر حكومي آخر -على دراية بالملف، للموقع- أن رد إدارة ترامب كان مبالغا فيه، لكنه لم يشكك في وجود تهديد إيراني.

وقال المصدر إن قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني أخبر القوات المدعومة من طهران في العراق بأن الصراع مع الولايات المتحدة سيأتي قريبا.

وتابع أن التهديد قد لا يكون وشيكا كما تم تصويره، إلا أن إدارة ترامب أرادت أن تبعث رسالة إلى طهران مفادها أن واشنطن ستحملها مسؤولية تصرفات القوى التابعة لها.

واعتبر ديلي بيست أن تصريحات المسؤولين الأميركيين تدل على أنه لا يوجد إجماع داخل الدوائر العسكرية والاستخباراتية بشأن دقة تبريرات إدارة ترامب لإرسال حاملة طائرات هجومية وطائرات قاذفة طراز بي 52 إلى الشرق الأوسط.

وكشف مسؤول بوزارة الدفاع (البنتاغون) أنه سيجري إرسال أربع قاذفات من طراز بي 52 من سلاح الجو إلى منطقة الخليج، للمشاركة في ما وصفه بردع أي عدوان ولحماية المصالح الأميركية.

وكانت وثيقة من البنتاغون -حصلت عليها الجزيرة- قالت إن سلاح الجو سيعيد نشر هذه القاذفات، وأشارت إلى أن تحرك حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن" باتجاه منطقة الخليج كان مجدولا، ولكن جاء طلب تسريع وصولها في وقت أبكر لمواجهة التهديدات بالمنطقة.

المصدر : ديلي بيست