ترامب يرفض إدلاء مولر بشهادته أمام الكونغرس

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب -أمس الأحد- إن على المدعي الخاص روبرت مولر "عدم الإدلاء بشهادته" أمام الكونغرس بشأن تحقيقاته حول احتمال تدخل روسيا في انتخابات 2016 الرئاسية، ورأى أن الديمقراطيين يسعون لإعادة فتح التحقيقات لأن نتيجتها لم تعجبهم.

وطلبت اللجنة القضائية التابعة لمجلس النواب الأميركي من مولر الإدلاء بشهادته أمام الكونغرس في منتصف الشهر الحالي، بشأن تحقيقاته التي توصلت إلى أن ترامب سعى لمنع استكمال التحقيق، لكن التقرير لم يشر إلى ما إذا كان من الواجب توجيه اتهام إليه بعرقلة سير العدالة.

وفي رد فعله على الدعوة، قال ترامب عبر تويتر أمس إنه لا ينبغي على المحقق الخاص مولر تقديم شهادته أمام الكونغرس.

وتساءل ترامب "لماذا يريد الديمقراطيون في الكونغرس أن يقدم مولر شهادته؟ هل يريدون إعادة فتح التحقيقات، لأنهم يكرهون الخلاصة النهائية بعدم حصول تواطؤ؟".

وقال النائب الديمقراطي في اللجنة القضائية ديفد سيسيلين إنه لا يوجد "ضمان تام" بأن مولر سيدلي بشهادته، لكنه أوضح أن "البيت الأبيض أشار حتى الآن إلى أنه لن يتدخل".

وكان ترامب قد ذكر أن تقرير مولر برّأه من تهم التعاون مع روسيا، كما قال وزير العدل بيل بار في ملخص للتقرير من أربع صفحات قدمه للكونغرس في 24 مارس/آذار، إن الأدلة غير كافية لدعم تهمة عرقلة سير العدالة.

في المقابل، يطالب الديمقراطيون بنشر تقرير مولر كاملا، ويعتقدون أنه يتضمن أدلة على أن الرئيس قد يكون عرقل القضاء، ولا سيما أن مولر أرسل رسالة غير معلنة إلى بار بعد ثلاثة أيام من صدور الملخص اشتكى فيها من أن الملخص "لم يشتمل بشكل كامل على مضمون وطبيعة وجوهر عمل التقرير".

ولاحقا قال بار أمام الكونغرس إنه لا علم لديه بأن مولر يختلف معه على الملخص، لكن كشف رسالة مولر إلى بار علنا الثلاثاء دفع رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي لاتهام بار بارتكاب جريمة الكذب على الكونغرس، ليزداد إصرار الديمقراطيين على الاستماع إلى شهادة مولر نفسه.

المصدر : الجزيرة + وكالات