سنواصل الصدح بالحق.. أردوغان يدين بقوة قصف إسرائيل لمكتب الأناضول بغزة

الصواريخ الإسرائيلية حولت مبنى وكالة الأناضول إلى كومة ركام (الأناضول)
الصواريخ الإسرائيلية حولت مبنى وكالة الأناضول إلى كومة ركام (الأناضول)
دان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة استهداف إسرائيل مساء أمس السبت مكتب وكالة الأناضول في قطاع غزة، كما استنكرته وزارة الخارجية وعدد من المسؤولين الأتراك.
 
وقال أردوغان في تغريدة له على حسابه بتويتر "نُدين بشدة الهجوم الإسرائيلي على مكتب وكالة الأناضول في غزة".

وأضاف "على الرّغم من هذه الهجمات، ستُواصل تركيا ووكالة الأناضول إطلاع العالم على الإرهاب والفظائع التي ترتكبها إسرائيل في غزة وفي كل فلسطين، ونقل حقيقته إلى العالم".

من جهته، كتب المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن على تويتر "إسرائيل قصفت المبنى الذي يضمّ مكتب وكالة الأناضول في غزة، في مثال جديد على عدوانيّتها. ندين بشدّة هذا الهجوم".

ونقلت الأناضول أن المبنى المؤلف من طبقات عدة ويضم مكتبها في غزة، انهار بعدما تعرض لخمسة صواريخ أطلقها الطيران الإسرائيلي، ونشرت مقطع فيديو يُظهر المبنى وقد تحول إلى كومة من الركام.

وأضافت الوكالة أن طاقمها كان قد أخلى المبنى قُبيل الضربة التي سبقها قصف تحذيري، لافتة إلى أن أيا من صحافييها لم يُصب، لكنّ الجيش الإسرائيلي قال من جهته إنّ المبنى كان مقرا لأجهزة الاستخبارات العسكريّة وأجهزة أمنيّة تابعة لحركة حماس.

ومكتب الأناضول -الذي بدأ عمله في قطاع غزة عام 2012- يعمل فيه 11 صحفيا ضمن ثلاثة أقسام هي: الأخبار والصور والفيديو.

عدوانية غير محدودة
واعتبر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في تغريدة له على تويتر أن "استهداف وكالة الأناضول في غزة، هو مثال جديد على عدوانية إسرائيل غير المحدودة"، مضيفا أن "عنف إسرائيل بحقّ أبرياء من دون تمييز هو جريمة ضد الإنسانية".

بدوره، قال مدير الإعلام في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون عبر تويتر "نُدين بشدّة قصف إسرائيل للمبنى الذي يضم مكتب الأناضول في قطاع غزة".

دعوة للتضامن
وقال رئيس مجلس إدارة وكالة الأناضول التركية للأنباء شنول قازانجي "إن استهداف إسرائيل مبنى يضم مكتب الوكالة في غزة لن يثني عزيمتها"، وأضاف قازانجي -في بيان- أن الأناضول ستواصل العمل بشكل دؤوب مع زملائها في فلسطين على نقل نضال شعبها المشروع، وعدوان إسرائيل عليه إلى العالم بأسره.

ودعا قازانجي جميع المؤسسات الصحفية العاملة في تركيا والعالم إلى التضامن مع الأناضول، واتخاذ موقف واضح ضد العدوان الإسرائيلي، وإدانته بشكل مشترك.

وحذر من أن التزام الصمت سيمهد الطريق أمام إسرائيل لاستهداف مؤسسات أخرى مستقبلا، وأضاف: كما ننتظر من المنظمات الدولية التي تزعم اهتمامها بحرية الصحافة وتتجاهل في الوقت ذاته اعتداءات إسرائيل، أن تظهر ردود أفعال صادقة.

وذكرت الأناضول أن الرئيس أردوغان أجرى اتصالا هاتفيا بالمدير العام ورئيس مجلس إدارة وكالة الأناضول شنول قازانجي، اطمأن فيه على سلامة طاقم وكالة الأناضول في غزة، بعد تعرض مكتبها للقصف الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات