حكومته حرمت مهاجرين من الطعام.. رئيس وزراء المجر يطالب بإعادة اللاجئين بدل توزيعهم بأوروبا

أوربان يتحدث خلال قمة عن الهجرة عقدت بالعاصمة المجرية بودابست في مارس/آذار الماضي (رويترز)
أوربان يتحدث خلال قمة عن الهجرة عقدت بالعاصمة المجرية بودابست في مارس/آذار الماضي (رويترز)

دعا رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان أوروبا إلى إعادة اللاجئين لبلدانهم بدل إعادة توزيعهم على بلدان الاتحاد الأوروبي، مؤكدا مجددا موقفه المناهض بشدة لاستقبال المهاجرين.

وفي كلمته الأسبوعية عبر الإذاعة الحكومية أمس، انتقد أوربان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمطالبته بفرض عقوبات على الدول الأوروبية العاملة بنظام اتفاقية شنغن، والتي لا ترغب في قبول اللاجئين.

وقال رئيس وزراء المجر إن على ماكرون إلغاء العمل باتفاقية شنغن بدلا من السعي لإجبار الدول على استقبال لاجئين.

وأكد معارضته لنظام الحصص، وقال إن ألمانيا -التي استقبلت عام 2015 نحو مليون مهاجر غير نظامي- تسعى للتخلص من اللاجئين الذين استقبلتهم سابقا عبر إعادة توزيعهم على بلدان أخرى، وإنها في سبيل تحقيق ذلك تستخدم حججا مثل الإنسانية.

وبمقتضى نظام الحصص الذي اقترحه الاتحاد الأوروبي لتقاسم أعباء مئات الآلاف من اللاجئين الذين تدفقوا على القارة العجوز خلال السنوات الأربع الماضية، يفترض أن تستقبل المجر 1294 لاجئا لكن حكومتها اليمينية تعارض هذا النظام بشدة.

وتأتي تصريحات السياسي اليميني المجري، في وقت اتهمت الأمم المتحدة حكومته بأنها تتعمد حرمان اللاجئين الذين ترفض طلباتهم للبقاء في البلاد من الطعام في انتهاك للقانون الدولي.

فقد قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أمس إن السلطات المجرية حرمت منذ أغسطس/آب 2018 أكثر من عشرين مهاجرا ينتظرون ترحيلهم من الطعام، مع حرمان بعضهم منه لمدة خمسة أيام.

وكان أوربان قد اتخذ موقفا متشددا حيال اللاجئين منذ تدفق مئات الآلاف على أوروبا عبر اليونان ودول في جنوب منطقة البلقان عام 2015.

وحينها أغلق أوربان الحدود الجنوبية لبلاده بذريعة أن تدفق تلك الأعداد الكبيرة من اللاجئين المسلمين يهدد الثقافة الأوروبية، قائلا إن نظام الحصص الإجباري لتوزيع طالبي اللجوء على الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي يمكن أن يسبب أزمة ديمقراطية في القارة.

المصدر : وكالات