شاهد.. تتويج ملك تايلند.. ذهب وألماس ومياه مقدسة وملايين الدولارات

بعد عامين ونصف من جلوسه على العرش، جرى اليوم السبت في القصر الكبير بالعاصمة التايلندية بانكوك، تتويج ملك البلاد ماها فاجيرالونغكورن.

وبدأت المراسم -التي تستمر ثلاثة أيام- بتلقي الملك الذي ارتدى ثوبا أبيض اللون، مياها مقدسة تم إحضارها من أكثر من 100 مصدر مختلف من أنحاء تايلند ليمسح وجهه بها في مجمع القصر الكبير كرمز لمنحه السلطة الملكية، وسط طلقات مدفعية بهذه المناسبة وتراتيل الرهبان البوذيين.

وارتدى الملك تاج النصر العظيم متعدد الطبقات الذي يصل وزنه إلى 7.3 كلغ، وهو مصنوع من الذهب ومرصع بالألماس، يرجع تاريخه إلى أكثر من قرنين، وذلك في أول مراسم تتويج ملكي في تايلند خلال قرابة 70 عاما.

سوتيدا التي تزوجها الملك قبل ثلاثة أيام وتوجها ملكة (رويترز)

بدورها، انحنت أمامه زوجته الرابعة الملكة سوتيدا التي تزوجها في حفل مفاجئ قبل ثلاثة أيام من تتويجه.

وفاجيرالونغكورن (66 عاما) هو عاشر ملك من سلالة تشاكري التي تحكم تايلند منذ العام 1782، ووصل إلى العرش قبل عامين ونصف عقب وفاة والده بوميبول أدولياديج في أكتوبر/تشرين الأول 2016، لكنه انتظر حتى انقضاء فترة الحداد الطويلة قبل أن يعين تاريخ تتويجه.

وقال الملك "سأواصل الحكم بالعدل والحفاظ عليه وتوسيع نطاقه من أجل مصلحة الشعب"، وذلك في أول تعهد ملكي عقب التتويج، وهو تقريبا يماثل القسم الذي قطعه على نفسه والده ملك البلاد الراحل قبل نحو 70 عاما.

الملك ارتدى تاجا يزن نحو 7.3 كلغ من الذهب المرصع بالألماس (رويترز)

31 مليون دولار
وتصل تكلفة مراسم التتويج التي تستمر ثلاثة أيام قرابة 31 مليون دولار، وهي عبارة عن مزيج من الطقوس البوذية والهندوسية طبقا للتقاليد البوذية في تايلند، ووفقا لاعتقاد بأن ملوك البلاد يجسدون إلها هندوسيا يدعى "فيشنو".

ومنذ بداية أبريل/نيسان الماضي، جرى تشجيع سكان البلاد على ارتداء قمصان صفراء بهذه المناسبة، وهو لون مرتبط بالملكية في تايلند.

ومن المتوقع أن يشارك نحو 150 ألف شخص من أنحاء البلاد في تحية "الملك المتوج"، خلال موكب يمتد لسبعة كيلومترات حول الجزء القديم من العاصمة بانكوك يوم الأحد، ثم أمام القصر الكبير حيث تقرر أن يطل عليهم الملك من إحدى شرفات القصر يوم الاثنين.

نحو 150 ألف شخص من أنحاء البلاد يشاركون في تحية "الملك المتوج" خلال موكب يمتد لسبعة كيلومترات (غيتي)

وقالت محطة تلفزيون "تي.أن.أن24" المحلية إن تايلنديا (48 عاما) قطع مسافة 640 كلم سيرا على قدميه من مقاطعة سورات ثاني جنوبي البلاد إلى بانكوك للمشاركة في احتفالات التتويج.

وعشية التتويج، أصدر الملك عفوا عن نحو 50 ألف سجين في أنحاء تايلند، بينهم الناشط الطلابي البارز جاتوبات بونباتاراركسا المتهم بالتشهير بالملك.

المصدر : وكالات