فتح النار على زملائه.. موظف يقتل 12 شخصا بولاية فرجينيا

المركز البلدي بمدينة فرجينيا بيتش حيث وقع إطلاق النار (الأناضول)
المركز البلدي بمدينة فرجينيا بيتش حيث وقع إطلاق النار (الأناضول)

أطلق موظف في بلدية مدينة فرجينيا بيتش الأميركية النار على زملائه في العمل، فقتل 12 شخصا وأصاب آخرين بجروح، قبل أن تقتله الشرطة.

وقال قائد شرطة فرجينيا بيتش -الواقعة بولاية فرجينيا شرقي الولايات المتحدة- إن إطلاق النار العشوائي بدأ حين دخل الموظف المسلح مبنى إدارة المرافق العامة في مركز بلدية المدينة "وأطلق النار على الفور وبشكل عشوائي على كل الضحايا".

وأضاف قائد الشرطة جيمس سيرفيرا أن الجاني اشتبك في "معركة طويلة بالأسلحة النارية" مع قوات إنفاذ القانون، بعد تصدي الشرطة له داخل المبنى. وقال إن ضابط شرطة أصيب في إطلاق النار ولكن سترته الواقية أنقذت حياته.

وذكر قائد الشرطة أن المهاجم كان مسلحا بمسدس عيار 45 مزود بكاتم صوت وأعاد تذخيره بالرصاص أثناء تجوله في المبنى.

وقالت السلطات إن الشرطة أطلقت النار على هذا المسلح في نهاية الأمر ولفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى.

وأضاف سيرفيرا أن المهاجم موظف في إدارة المرافق العامة منذ فترة طويلة، ووصفه بأنه "ساخط" ولكنه امتنع عن الإدلاء بمعلومات أخرى عن أسباب الهجوم.

المصدر : وكالات