مؤسس موقع ويكيلكس "متوعك" ولندن ترجئ النظر في ترحيله

في حال إدانة جوليان أسانج بالتهم كلها قد يحكم عليه بالسجن 175 عاما (رويترز)
في حال إدانة جوليان أسانج بالتهم كلها قد يحكم عليه بالسجن 175 عاما (رويترز)

تأجلت جلسة النظر في الطلب الأميركي بترحيل مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج (47 عاما) حتى يونيو/حزيران المقبل، بعدما أبلغ محاميه المحكمة البريطانية أن موكله "متوعك".

وقالت القاضية إيما أربوثنوت إن أسانج "يشعر بتوعك"، وقد يتم عقد الجلسة التالية في سجن بيلمارش حيث يقضي أسانج سجنا لمدة 50 أسبوعا بعد إدانته بانتهاك الكفالة.

وقال موقع ويكيليكس الذي نشر آلاف الوثائق السرية من وزارتي الخارجية والدفاع الأميركية حول العمليات الأميركية في أفغانستان والعراق، إن أسانج نُقل إلى عنبر الرعاية الصحية في السجن، وأعرب عن "القلق البالغ" على حالته الصحية.

ووقف نحو 30 من مؤيدي أسانج أمام مبنى المحكمة وهم يرتدون أقنعة كتب عليها اسمه، وهتفوا "نريد العدالة" و"أوقفوا قتل أسانج".

وقد وجهت الولايات المتحدة لأسانج 18 تهمة، تندرج 16 منها في إطار قانون التجسس وتتعلق بالحصول على معلومات سرية ونشرها، وتتصل تهم أخرى بأنشطة القرصنة، وفي حال إدانته بالتهم كلها قد يحكم عليه بالسجن 175 عاما.

يذكر أن جوليان أسانج كان يختبئ في سفارة الإكوادور في لندن لمدة سبع سنوات إلى حين اعتقاله يوم 12 أبريل/نيسان الماضي.  

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

مع اعتقال السلطات البريطانية جوليان أسانج (مؤسس موقع ويكيليكس) الخميس، طفت الكثير من علامات الاستفهام على السطح بخصوص الأسباب التي دفعت إكوادور للتخلي عنه بعد أن منحته الجنسية.

يخشى العديد من الحقوقيين أن يهدد اتهام مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج بحصوله على معلومات سرية ونشرها، الحماية المقدسة للصحفيين الأميركيين، معتبرين أن هؤلاء باتوا معرضين لملاحقات جنائية في عملهم.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة