بنهج قومي هندوسي.. مودي يؤدي اليمين لولاية ثانية

بات مودي أول رئيس وزراء هندي يؤدي اليمين في القصر الرئاسي (رويترز)
بات مودي أول رئيس وزراء هندي يؤدي اليمين في القصر الرئاسي (رويترز)

أدى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اليوم الخميس اليمين لولاية ثانية في احتفال كبير أمام جمهور حاشد، بينما يستعد لإعلان تشكيلة حكومته التي يتوقع أن تتبنى نهجا قوميا هندوسيا.

وفاز حزب مودي بـ303 من مقاعد البرلمان، مقابل 282 مقعدا حصل عليها في انتخابات عام 2014، بينما حل حزب المؤتمر الوطني الهندي في المركز الثاني بفارق كبير حيث حصل فقط على 52 مقعدا.

وبهذا يعتبر مودي أول رئيس وزراء هندي يؤدي اليمين في القصر الرئاسي أمام نحو ثمانية آلاف شخص، بينهم قادة من دول جنوب آسيا وشخصيات سياسية محلية، في حين غابت باكستان لعدم توجيه دعوة إليها.

ومن المقرر أن يعلن مودي (69 عاما) خياراته لمنصبي وزير المال والخارجية، مع إيجاد منصب لداعمه الرئيسي أميت شاه رئيس حزب بهاراتيا جاناتا.

وذكرت تقارير محلية أن شاه أبرز المرشحين لتولي وزارة المالية رغم انعدام خبرته كوزير في الحكومة الوطنية.

أجندة قومية
ويتوقع أن تتبنى الحكومة الجديدة نهجا هندوسيا قوميا قويا، بما في ذلك مخطط لبناء معبد هندوسي على أنقاض مسجد البابري الذي أحرق أثناء أعمال شغب في مدينة أوديا عام 1992.

ويعتقد العديد من الهندوس أن المدينة شهدت مولد الإله راما، وأن مسجد بابري الذي ظل في موقعه لنحو 460 عاما بني أساسا بعد تدمير معبد هندوسي.

وبدأ مودي يومه بزيارات لإحياء ذكرى مؤسس حركة الاستقلال الهندية المهاتما غاندي، ورئيس الوزراء وزعيم حزب بهاراتيا جاناتا السابق آتال بيهاري فاجبايي. كما زار النصب التذكاري للحرب الوطنية قرب بوابة الهند.

المصدر : وكالات