"خطة السلام" تقود كوشنر للقاء المسؤولين الإسرائيليين

كوشنر مستشار ترامب يقوم بجولة للتسويق لخطة السلام الأميركية (رويترز)
كوشنر مستشار ترامب يقوم بجولة للتسويق لخطة السلام الأميركية (رويترز)

وصل مستشار الرئيس الأميركي وصهره جاريد كوشنر إلى إسرائيل اليوم الخميس في محطة جديدة من جولة شرق أوسطية، حيث يتم التركيز على خطة السلام الأميركية للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني المتوقع الإعلان عنها الشهر المقبل.

وأكدت متحدثة باسم السفارة الأميركية في القدس وصول مستشار الرئيس دونالد ترامب بعد زيارتين قصيرتين إلى كل من المغرب والأردن.

ويرافق كوشنر بجولته الشرق أوسطية مبعوث الرئيس إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات والممثل الخاص بإيران براين هوك الذي يوصف بأنه المهندس الرئيسي لخطة السلام المزمع الكشف عنها.

وتأخر الإعلان عن خطة السلام الإسرائيلية الفلسطينية بسبب الانتخابات الإسرائيلية في التاسع من أبريل/نيسان، وقد تواجه الخطة مزيدا من الإرجاء بسبب التطورات على الساحة السياسية الإسرائيلية.

ووافق الكنيست ليل الأربعاء الخميس على حل نفسه وإجراء انتخابات تشريعية جديدة في 17 سبتمبر/أيلول، في سابقة في تاريخ إسرائيل التي لم يسبق أن حل أي من برلماناتها نفسه بعد أقل من شهرين على انتخابه.

وجاء ذلك بعد انتهاء المهلة المحددة لنتنياهو لتشكيل حكومة، وفشله في التوصل الى ائتلاف مع الأحزاب الممثلة بالكنيست.

رفض فلسطيني
وستجري إسرائيل انتخابات عامة جديدة في سبتمبر/أيلول، وينظر إلى خطة السلام على نطاق واسع باعتبارها قضية حساسة للغاية لا يمكن طرحها في الحملات الانتخابية.

وترفض القيادة الفلسطينية الخطة، معتبرة أن مواقف الرئيس الأميركي أظهرت انحيازه وبشكل "صارخ" لصالح إسرائيل.

وأعلن ترامب اعتراف إدارته بالقدس المتنازع عليها عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأميركية إليها، وأوقف مئات ملايين من الدولارات التي كانت تقدم مساعدات أميركية للفلسطينيين.

وفي الأردن، أكد الملك عبد الله الثاني خلال زيارة كوشنر أمس على "الحاجة إلى تكثيف الجهود لتحقيق سلام دائم وشامل على أساس حل الدولتين، بما يضمن قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية".

ومن المتوقع أن تطرح الولايات المتحدة الجوانب الاقتصادية لخطة السلام المتوقعة في مؤتمر بمملكة البحرين يومي 25 و26 يونيو/حزيران المقبل، وقد أعلن المسؤولون الفلسطينيون مقاطعته.

المصدر : الفرنسية