"اسكت يا زول".. شقيق حميدتي في سجال مع المضربين

قطاعات واسعة من الموظفين شاركت في الإضراب (رويترز)
قطاعات واسعة من الموظفين شاركت في الإضراب (رويترز)

تداول سودانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قالوا إنه يظهر اللواء عبد الرحيم حمدان دقلو شقيق الفريق أول محمد حمدان دقلو "حميدتي" نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي وهو يخوض سجالا مع موظفي شركة الكهرباء في الخرطوم المشاركين في الإضراب أمس الثلاثاء.

ويظهر اللواء عبد الرحيم -وهو نائب شقيقه حميدتي في قيادة قوات الدعم السريع- مخاطبا المضربين على خلفية مطالبتهم المجلس العسكري بتسليم السلطة إلى المدنيين، فيسألهم إن كان سيرضي السودانيين تسليم السلطة لقوى إعلان الحرية والتغيير؟ ملمحا إلى أنه لا إجماع على ذلك.

لكنه فوجئ برد المحتجين الذين قالوا في صيحة واحدة "نعم يرضينا"، ليزداد التوتر بعد ذلك، فيصيح اللواء عبد الرحيم "اسكت يا زول"، ثم يمضي ليقول إن بين المحتجين "عناصر مندسة".

وحظي الفيديو بكثير من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ قال بعض المعلقين إن موظفي الكهرباء "أفحموا" شقيق حميدتي، وكتب أحدهم إن هذا هو "رد الشعب" على شقيق حميدتي.

وتساءل ياسر إبراهيم "ما هي صفة شقيق حميدتي وهو يخاطب مهندسي الكهرباء؟"، ورأى أن ما تفعله قوات الدعم السريع لم يفعله النظام السابق "من إذلال وإرهاب للموظفين".

وقد شاركت قطاعات كبيرة من العاملين في مختلف مؤسسات الدولة والشركات العامة والخاصة بالسودان أمس الثلاثاء في الإضراب الذي دعت قوى الحرية والتغيير لتنفيذه على مدى يومين، بعدما أخفقت محاولات التوصل إلى اتفاق مع المجلس العسكري الانتقالي على تشكيلة مجلس سيادي يقود المرحلة الانتقالية ونسب تمثيل العسكريين والمدنيين فيه.

وقد أدلى الفريق أول حميدتي نائب رئيس المجلس العسكري أمس بتصريحات اتهم فيها أطرافا -لم يسمها- باستغلال الثورة السودانية من أجل تحسين صورتها، وأكد أن السودان مستهدف من دول تريد له مصيرا مشابها لما حدث في سوريا وليبيا على حد قوله، كما قال إن كثيرين في السودان يتخابرون مع جهات خارجية.

وكان حميدتي قد حذر في وقت سابق من مغبة الإضراب عن العمل.

المصدر : الجزيرة