أميركا تبحث تعليق تدريب الطيارين الأتراك على مقاتلات إف-35

مقاتلة من طراز إف-35 تحلق في سماء أستراليا (غيتي)
مقاتلة من طراز إف-35 تحلق في سماء أستراليا (غيتي)

كشفت مصادر لرويترز عن أن الولايات المتحدة تدرس بجدية تعليق تدريب الطيارين الأتراك على مقاتلات إف-35 المتقدمة؛ بسبب مضي أنقرة قدما في خطط لشراء منظومة روسية للدفاع الصاروخي رغم اعتراضات واشنطن.

ويدور جدل بين الولايات المتحدة وتركيا -العضوين بحلف شمال الأطلسي- منذ أشهر حول عزم تركيا على شراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400، والتي تقول واشنطن إنها لا تتوافق مع شبكة الدفاع التابعة لحلف الأطلسي، وقد تهدد مقاتلات إف-35 الأميركية التي تعتزم تركيا أيضا شراءها.

وقال مصدران مطلعان على دور تركيا في برنامج صناعة مقاتلات الشبح الأميركية إف-35 (وطلبا عدم الكشف عن هويتهما) إن القرار النهائي بشأن تعليق تدريب الطيارين الأتراك لم يتخذ بعد.

وتأتي المداولات بعد دلائل على أن تركيا تمضي قدما في عملية شراء منظومة إس-400. وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار في 22 مايو/أيار الجاري إن العسكريين الأتراك يتلقون تدريبا في روسيا على استخدام منظومة إس-400، وإن عسكريين من روسيا ربما يأتون إلى تركيا.

ويتلقى طيارون أتراك أيضا تدريبا في قاعدة لوك الجوية في أريزونا. ولم يتضح إن كان صدور قرار بتعليق تدريباتهم سيعني ضرورة مغادرتهم البلاد أو السماح لهم بالبقاء في القاعدة لحين اتخاذ قرار بشأن مستقبل تركيا في برنامج إف-35.

وكانت الولايات المتحدة قالت صراحة إنه لا يمكن لتركيا اقتناء منظومة إس-400 والبقاء في الوقت نفسه ضمن برنامج مقاتلات إف-35 التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن.

ويقول خبراء إنه في حال استبعاد تركيا من البرنامج، فسيكون ذلك أحد أبرز التصدعات في العلاقات بين البلدين في التاريخ الحديث.

المصدر : رويترز