الجيش الإسرائيلي: قصفنا منصة صواريخ سورية ودمرناها بالكامل

إسرائيل كثفت مؤخرا غاراتها على دمشق وغيرها من المدن السورية (الجزيرة)
إسرائيل كثفت مؤخرا غاراتها على دمشق وغيرها من المدن السورية (الجزيرة)

قال الجيش الإسرائيلي مساء الاثنين إنه أغار على منصة صواريخ أرض-جو سورية ودمرها بالكامل، بعد أن أُطلق منها في وقت سابق صاروخ باتجاه إحدى مقاتلاته.

وأوضح الجيش الإسرائيلي في بيان أنه هاجم موقع مدفعية مضادة للطائرات بسوريا بعد تعرض طائرة إسرائيلية لإطلاق نار اليوم.

وأكد أن الطائرة الإسرائيلية أنجزت مهمتها بنجاح، وأن الصاروخ لم يصبها وسقط داخل الأراضي السورية.

وأشارت مصادر سورية إلى أن منصة الصواريخ تقع قرب بلدة خان أرنبة شمال هضبة الجولان. 
 
وأصدر الجيش هذا البيان بعدما ذكرت الوكالة السورية للأنباء (سانا) أن إسرائيل استهدفت موقعا عسكريا في محافظة القنيطرة السورية، مما أسفر عن مقتل جندي وإصابة آخر.

وقالت الوكالة في وقت سابق إن صاروخا إسرائيليا سقط داخل الأراضي السورية بمحافظة القنيطرة جنوبي البلاد.

يذكر أن المضادات الجوية السورية تمكنت من إسقاط مقاتلة إسرائيلية في فبراير/شباط 2018 خلال هجوم نفذه سلاح الجو الإسرائيلي على أهداف في عمق الأراضي السورية، فأصيبت المقاتلة الإسرائيلية بصاروخ أرض- جو، مما اضطر قائدها ومساعده إلى القفز منها، في حين تحطمت المقاتلة على مقربة من مدينة شفا عمرو شرق حيفا.

ودأبت المقاتلات الإسرائيلية على شن غارات جوية على العاصمة دمشق وغيرها من المدن السورية.

وفي الأعوام الأخيرة كثفت إسرائيل وتيرة قصفها في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري وأهدافا إيرانية وأخرى لحزب الله.

وفي 13 أبريل/نيسان الماضي أعلنت دمشق التصدي لقصف جوي إسرائيلي استهدف منطقة مصياف في محافظة حماة (وسط) وأسقطت صواريخ عدة، ولم تتضح حصيلة الخسائر البشرية جراء هذا القصف.

وفي 21 يناير/كانون الثاني الماضي أعلن الجيش الإسرائيلي توجيه ضربات طالت مخازن ومراكز استخبارات وتدريب لفيلق القدس الإيراني، إضافة إلى مخازن ذخيرة وموقع في مطار دمشق الدولي.

وتسببت الضربات في مقتل 21 شخصا، بينهم عناصر من القوات الإيرانية ومقاتلون مرتبطون بها.

المصدر : الجزيرة + وكالات